رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

غد أفضل..استعد لقضاء عطلتك فى الفضاء

دينـا كمـال

لم يعد أى شىء ضربا من الخيال، فقريبا وخلال بضعة أعوام ستتمكن من قضاء عطلتك فى فندق فى الفضاء. فمن المقرر أن يبدأ العمل فى أول «فندق فضاء» فى العالم فى مدار أرضى منخفض فى عام 2025، وسيكون الفندق الأول من نوعه مجهزًا بمطاعم وسينما ومنتجع صحى وغرف تتسع لـ 400 شخص.

وأعلنت الشركة التى تقدمت لتنفيذ المشروع، أنه سيتم إنشاء محطة فويدجير، ليتم استغلال البنية التحتية بها، والتى تدور فى مدار حول الأرض، لتكون مقرا للفندق الجديد. وستكون المحطة الفضائية على شكل دائرة كبيرة، تقوم بالدوران لتوليد جاذبية اصطناعية، ستوضع على مستوى مماثل للجاذبية الموجودة على سطح القمر. 

سيشمل فندق محطة فويدجر العديد من الميزات المتوقع تواجدها  فى سفينة سياحية، بما فى ذلك المطاعم ذات الطابع الخاص، والمنتجع الصحى والسينما. كما سيحتوى على سلسلة من الكبسولات متصلة بالجزء الخارجى من الحلقة الدوارة، ويمكن بيع بعض هذه الكبسولات لهيئات مثل ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية لأبحاث الفضاء.

وحتى الآن لم يتم الكشف عن أى تفاصيل عن تكلفة بناء المحطة الفضائية، أو تكلفة قضاء ليلة فى الفندق، على الرغم من أن الشركة المنفذة أعلنت، أن تكاليف البناء أصبحت أرخص بفضل مركبات الإطلاق القابلة لإعادة الاستخدام. وستتكون محطة «فويدجر كلاس» الفضائية من سلسلة من الحلقات، مع عدد من الوحدات المرفقة خارج الحلقات الخارجية. 

ومن المفترض أن تدار بعض هذه الوحدات الـ 24، ليتم تخصيصها لأشياء خاصة، مثل أماكن طاقم العمل والهواء والماء والطاقة. وستشمل أيضًا صالة رياضية ومطبخًا ومطعمًا وغيرها من المرافق الأساسية، للأشخاص المقرر تواجدهم فى المحطة على المدى الطويل. وسيتم تأجير الوحدات الأخرى أو بيعها للشركات الخاصة والحكومات. فعلى سبيل المثال، يمكن للأشخاص شراء واحدة من الوحدات النمطية، والتى تبلغ مساحتها 240 مترًا لفيلا خاصة أو شراء وحدات متعددة، لإنشاء فندق به منتجع صحى وسينما. كما يمكن للوكالات الحكومية استخدام المحطة لإيواء وحدة العلوم الخاصة بها، أو كمركز تدريب لرواد الفضاء الذين يستعدون للذهاب إلى المريخ. 

وتعود فكرة بناء محطة فضاء تدور حول عجلة مركزية دائرية إلى الأيام الأولى للسفر عبر الفضاء، فى فكرة لفرنر فون براون، وهو أحد المهندسين المعماريين فى برنامج ناسا أبوللو فى الخمسينيات من القرن الماضى، ليتم بناؤها على شكل عجلة تدور لخلق جاذبية اصطناعية. ثم ظهر مفهوم محطة فويدجر، وهى فكرة مماثلة ولكن على نطاق أوسع بكثير، لأول مرة فى عام 2012. وفى عام 2018 أنشئت الشركة المسئولة عن التنفيذ، لتحقيق حلم إنشاء المحطة المدارية، ليتم تشغيلها وتشغيل الفندق عام 2027 . 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق