رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الصين: البحث عن إجابات عبر الابتكار التكنولوجى

> يوم 3 يناير 2021، يستمتع الأطفال بالمعرض العلمى الشهير فى متحف العلوم والتكنولوجيا فى مدينة ليوآن

يشهد العالم جولة جديدة من الثورة التكنولوجية والتحول الصناعى الآخذ فى الصعود، وهو ما سيؤدى إلى تغييرات عميقة فى التنمية البشرية، ويوفر مسارًا جديدًا لحل مشاكل وتحديات التنمية العالمية والتعامل معها. يواجه العالم فى الوقت الحاضر تحديات مختلفة مثل وباء الالتهاب الرئوى الناجم عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ويدرك العالم بشكل خاص أن العلم والتكنولوجيا لهما تأثير عميق على مستقبل ومصير البلدان وسعادة الناس ورفاهيتهم.

يعد الابتكار التكنولوجى القوة الدافعة الرئيسية وراء انتعاش الاقتصاد العالمى. وقد أشار تقرير صادر عن المنتدى الاقتصادى العالمى إلى أنه خلال فترة الوقاية من الوباء ومكافحته، شهدت 10 اتجاهات تكنولوجية رئيسية تسارعا ملحوظا، وهي: التسوق عبر الإنترنت والتوزيع الآلى، والدفع الرقمى وغير التلامسى، والعمل عن بُعد، والتعليم عن بُعد، والرعاية الطبية عن بُعد، والترفيه عبر الإنترنت، وسلسلة التوريد 4.0، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والروبوتات والطائرات بدون طيار، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 5 جى.

> يوم 31 ديسمبر 2020، شارك طلاب المدارس الابتدائية فى مسابقة طيران نموذجية فى مدرسة تشنغقوان الابتدا

أصدرت إدارة الشئون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة تقريرًا يدعو صانعى السياسات من جميع البلدان إلى اغتنام فرص التقدم التكنولوجى، ووضع استراتيجيات رقمية للمستقبل، ودعم التنمية المستدامة طويلة الأجل لجميع البلدان.

تصر الصين على اعتبار الابتكار القوة الدافعة الأولى للتنمية، وقدمت ابتكارات جذبت انتباه العالم، وهو ما يدل على القوة الصلبة للصين فى مجال الابتكار. حيث قام الصاروخ الحامل «لونغ مارش 5 بى» بأول رحلة له، وتوجه مسبار «تيانون-1» إلى المريخ، وتم افتتاح نظام «بيدو-3» العالمى للملاحة عبر الأقمار الصناعية بشكل رسمى، وتمكنت الغواصة الصينية المأهولة «الكفاح» من الوصول إلى أعماق خندق ماريانا فى قاع المحيط، أول مفاعل فى العالم من الجيل الثالث المستقل للطاقة النووية فى الصين «هوالونغ-1»، حيث تم توصيل وحدة «فوتشينغ للطاقة النووية 5» التابعة للمؤسسة النووية الوطنية الصينية بنجاح بالشبكة لأول مرة، كما تمكن النموذج الأولى للحاسوب الكمى فى الصين «جيوتشانغ» من تحقيق «التفوق الكمى»، وتمكن القمر الاصطناعى «تشانغ أه 5» من العودة إلى الأرض.. يستمر الابتكار العلمى والتكنولوجى فى الصين، الواحد تلو الآخر، فى إحداث مفاجآت للعالم.

خدمة الناس هى المطلب الأساسى للابتكار العلمى والتكنولوجى. وينبغى للبلدان أن تستكشف بشكل مشترك إنشاء نظام سياسات للثورات العلمية والتكنولوجية الجديدة والتغييرات الصناعية، وخلق بيئة للتعاون الدولى، وتحقيق إنجازات الابتكار العلمى والتكنولوجى حتى يمكن الوصول إليها والاستمتاع بها واستخدامها من قبل المزيد من البلدان والأشخاص. كتب جوناثان واتزل، عميد معهد ماكينزى العالمى، قبل أيام قليلة أنه فى السنوات العشر الماضية، استحوذت آسيا على 52٪ من نمو إيرادات شركات التكنولوجيا العالمية، و43٪ من رأس مال بدء التشغيل، و51٪ من نفقات البحث والتطوير، و87٪ من طلبات براءات الاختراع، حيث إن التعاون هو مفتاح تطور وصعود التكنولوجيا الآسيوية.

تدرك الصين تمامًا أن التبادل المفتوح هو طريق رئيسى لاستكشاف حدود العلوم، وتعزيز التعاون العلمى والتكنولوجى الدولى، وتنفيذ استراتيجية تعاون علمى وتكنولوجى دولى أكثر انفتاحًا وشمولية وأكثر إفادة لجميع الأطراف. المساهمة بالحكمة والقوة فى التنفيذ السلس لبرنامج المفاعل التجريبى للاندماج النووى الحرارى الدولي؛ والانضمام إلى «خطة تنفيذ لقاح كوفيد-19» للترويج للقاحات كمنتج عام عالمي؛ وإصدار عينات قمرية وطرق إدارة البيانات لمشاركتها مع العلماء من الجميع فى جميع أنحاء العالم؛ سيتم افتتاح التلسكوب الراديوى الكروى الذى يبلغ طوله 500 متر والمعروف باسم «عين السماء الصينية» رسميًا أمام المجتمع العلمى العالمى فى الأول من أبريل من هذا العام.. اتخذت الصين إجراءات عملية لتعزيز التعاون الدولى فى الابتكار العلمى والتكنولوجى وتعزيز الحلول للمشاكل التى تواجه العالم، وهو ما لاقى ترحابا من قبل المجتمع الدولى بشكل عام.

يشهد العالم اليوم تغيرات كبيرة لم نشهدها منذ قرن من الزمان، ويمثل الابتكار التكنولوجى أحد المتغيرات الرئيسية. تصر الصين على الابتكار وتتخذ الاعتماد على التكنولوجيا والاعتماد على الذات كدعم استراتيجى للتنمية الوطنية. ومن المؤكد أنها ستحقق إنجازات جديدة فى الرحلة الجديدة للابتكار التكنولوجى وستقدم مساهمات جديدة فى تقدم العلوم والتكنولوجيا البشرية والانتعاش للاقتصاد العالمى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق