رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«هن».. شريان الحياة

دينا عمارة

تتعاقب الأزمات وتشتد الصعاب، فتجدهن دائما فى مقدمة الصفوف، مستعدات للتضحية بأنفسهن، كن وقود الحرب ضد الفيروس التاجي، ومقاتلات فى المعركة، بغض النظر عن الرتب، سواء كانت المرأة رئيسة دولة تضع الخطط لمواجهة فيروس مجهول، أو طبيبة تركت أولادها تلبية لنداء الواجب، أو حتى أمهات «معزولات» فى الحجر المنزلى مع أطفالهن، يقمن بمهامهن المنزلية بثبات وصبر، فقدمن للعالم أعظم الأمثلة فى التحلى بالشجاعة وبث الأمل، ليستحققن عن جدارة وصفهن بـ «شريان الحياة».

#

كعادته، يحتفل العالم فى الثامن من مارس باليوم العالمى للمرأة، لكن هذا العام له طابع خاص، فالوباء بالتأكيد قد ألقى بظلاله على التقدم المحرز فى قضية المساواة بين الجنسين. إلا أنه لا يمكن اإنكار وجود بعض النماذج لقيادات نسائية مضيئة، نجحن فى العبور ببلادهن إلى بر الأمان، مثل جاسيندا أرديرن، رئيسة وزراء نيوزيلندا، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وغيرهن، وبمناسبة يومهن، نذكر بعض الأقوال لنساء عن النساء ودورهن المؤثر.  

#

1909

العام الذى بدأ فيه الاعتراف

باليوم العالمى للمرأة

11

مليون فتاة معرضات لخطر عدم العودة إلى المدارس بعد القضاء على أزمة كورونا

16

حالة قتل بسبب العنف المنزلى ضد النساء والأطفال فى الأسابيع الثلاثة الأولى من الإغلاق وذلك فى المملكة المتحدة وحدها!

 

‎«إذا كنت تريد القول فاسأل رجلا وإذا كنت تريد الفعل فاسأل امرأة» .........................................مارجريت تاتشر رئيسة وزراء بريطانيا السابقة

 

«علًم امرأة فتتعلم عائلة علًم فتاة فتغير المستقبل»

......................................................... الملكة رانيا

.ملكة الأردن

 

«كان من الممكن أن أمكث فى المنزل، أخبز الكوكيز وأحتسى الشاي، ولكننى قررت السير وراء شغفى حتى أنى سبقت زوجي فى هذا المجال»

...............................................هيلارى كلينتون

وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة

 

 

# اخترن _ التحدى

 

وضع كوفيد- 19 حدا للاحتفال بالعديد من المناسبات على مستوى العالم، لكن هذا الوباء أوجد أيضا تحدياته الفريدة للنساء، من فقدان الوظائف إلى زيادة العنف المنزلى وضغوط التعليم المنزلي، مما يجعل الحاجة إلى الاحتفال هذا العام أكثر إلحاحا من أى وقت مضى. هذا اليوم بدأ الاعتراف به فى عام 1909، عندما أطلقته الأوكرانية كلارا ليمليش، للمطالبة بظروف عمل أفضل لـ 15 ألف عاملة فى نيويورك، لكن أسباب الاحتفال بعد أكثر من قرن من الزمان، لا تختلف كثيرا، إذ تشير البيانات العالمية الصادرة عن هيئة الأمم المتحدة للمرأة، إلى أن الوباء يمكن أن يعيد التقدم المحرز فى قضية المساواة بين الجنسين إلى الوراء بمقدار 25 عاما، نتيجة قيام النساء بمزيد من الأعمال المنزلية والرعاية الأسرية أثناء الحجر المنزلي، وأشار أحد بيانات المنظمة، إلى حدوث 16 حالة قتل بسبب العنف المنزلى ضد النساء والأطفال فى الأسابيع الثلاثة الأولى من الإغلاق، وذلك فى المملكة المتحدة وحدها!

الموضوع الرسمى لليوم العالمى للمرأة لعام 2021 هو «اختر التحدي»، مع الاعتراف بالحاجة إلى الدعوة إلى نبذ التحيز وعدم المساواة. ورغم قيود الإغلاق فى معظم دول العالم، لكن هناك العديد من الطرق التى يمكن بها المشاركة فى احتفال هذا اليوم، إذ يمكنك الانضمام لمسيرة النساء «الافتراضية» فى السابع من مارس الجاري، والتى دعت إليها المنظمات النسائية على مواقع التواصل الاجتماعي، تتضمن مزيجا من الخطب الملهمة والموسيقى والشعر، وحلقات نقاش بقيادة ناشطات من جميع أنحاء العالم، والحدث سيتضمن أيضا مشاركة النساء لصورهن وهن يرفعن أيديهن، وتحتها عبارة «دعونا جميعا نختار التحدي».

 

«بالتأكيد لست قلقة من أن أثير فزع الرجال، فنوع الرجل الذى سأخيفه هو بالضبط نوع الرجل الذى لا أهتم به»

...............................................شيماماندا أديتشى

مؤلفة روايات نيجيرية

 

«من بين جميع النتائج السيئة المتوقعة لتحرير المرأة، لم يكن أى منها أكثر إثارة للقلق من الافتراض بأن المرأة ستصبح فى النهاية.. مثل الرجل»

...............................................باربرا إرينريتش

مغنية وممثلة أمريكية

 

«فى جميع أنحاء العالم، هناك أمثلة لا حصر لها من النساء، نجحن فى تولى القيادة وإلهامنا جميعا، لكن النساء مازلن يشكلن غالبية ضحايا الحرب، وأكثر من نصف اللاجئين وضحايا الاغتصاب والتمييز»  

..................................................أنجلينا جولى

ممثلة أمريكية.

 

«أنا لست حرة طالما أن هناك إمرأة أخرى مقيدة، حتى عندما تكون أغلالها مختلفة تماما عن قيدي»

........................................أودرى جيرالدين لورد كاتبة أمريكية وناشطة فى مجال الحقوق المدنية

 

«على الرجل أن يفعل ما يتوجب عليه فعله، أما المرأة فعليها أن تفعل ما لا تستطيع فعله»

................................................روندا هانسوم

ممثلة كوميدية أمريكية من أصل افريقى

 

«ليس هناك حد لما يمكن أن ننجزه كنساء»

................................................ ميشيل أوباما. – زوجة الرئيس الأسبق باراك أوباما

 

لن يعطى أحد الحرية للمرأة إلا المرأة نفسها

........................................................ درية شفيق

رائدة حركة تحرير المرأة فى مصر

«أنا وحدى لا أستطيع تغيير العالم، ولكننى أستطيع أن ألقى حجرا فى الماء فأصنع الكثير من الموجات»

..........................................................الأم تريزا

راهبة ألبانية - هندية، حائزة على جائزة نوبل للسلام

«أنا قوية وطموحة وأعرف بالضبط ما أريده، إذا كان هذا يجعلنى إمرأة سيئة، فلا بأس بذلك».

.................................................................. مادونا

مغنية أمريكية من أصول إيطالية.

 

«أعرف أن جسدى ما هو إلا جسد امرأة ضعيفة، أما قلبى فهو قلب ملك، بل هو قلب ملك إنجلترا أيضا»

.............................. الملكة إليزابيث الأولى

ملكة إنجلترا

 

«لا توجد بوابة ولا قفل ولا مزلاج، يمكنك تثبيته على حرية عقلي»

............................أدالاين فيرجينيا وولف

كاتبة إنجليزية

 

«فى كل مكان تنظر إليه تجد نساء قائدات، بدءا من المديرة التنفيذية لأكبر شركة، إلى ربة المنزل التى تربى أطفالها، لقد قامت بلادنا على أكتاف النساء الأقوياء، وسنواصل هدم الجدران وتحدى الصور النمطية»

.........................................نانسى بيلوسى رئيسة مجلس النواب الأمريكي

 

«لا ينبغى إخبار أى امرأة بأنها لا تستطيع اتخاذ قرارات بشأن جسدها، عندما تتعرض حقوق المرأة للهجوم، فإننا نحارب بقوة»

......................................................كامالا هاريس

نائب الرئيس الأمريكى جو بايدن

 

«لقد استغرق الأمر وقتا طويلا ليكون لدى صوت، والآن بعد أن حصلت عليه، لن أصمت»

........................................ مادلين أولبرايت

أول إمرأة تتولى منصب وزيرة الخارجية فى أمريكا

 

«المرأة مثل كيس الشاي: لا يمكنك معرفة مدى قوتها حتى تضعها فى الماء الساخن»

........................................... إليانور روزفلت

السيدة الأولى السابقة للولايات المتحدة

 

«الفتاة يجب أن تدرك شيئين: من وماذا تريد»

..................................................كوكو شانيل

مصممة أزياء فرنسية شهيرة

 

«أرفع صوتى ليس لأتمكن من الصراخ ولكن حتى يمكن سماع من ليس لديهم صوت لا يمكننا أن ننجح جميعا عندما يتراجع نصفنا»

....................................................ملالا يوسفزاي

ناشطة باكستانية حاصلة على جائزة نوبل

 

«اكتشفت النساء أنه لا يمكنهن الاعتماد على فروسية الرجال لمنحهن العدالة»

.......................................................هيلين كيلر

أديبة أمريكية عانت من فقد السمع والبصر

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق