رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

القضبان المناسبة

بريد

أكتب عن قضبان السكك الحديدية، فمن أجل الحفاظ على القاطرات وعربات الركاب وسلامتها وعمرها الافتراضى، لابد من إعادة النظر فى حالة القضبان.. إن أصوات الضجيج التى يسمعها راكب القطار لها أسباب وغير طبيعية، ويجب توجيه مصانع الحديد والصلب نحو تصنيع قضبان السكك الحديدية بديلاً عن استيرادها، ونسرد هنا ملاحظات على مجموعة القضبان:-

1- المصانع الأجنبية تصدر لنا القضبان كقطع طول الواحدة 18 مترا بسبب ظروف النقل . نستخدم فى المنحنيات 126 مترا، وفى الطوالى 262 مترا، وبالتالى يتم لحام هذه القطع، وسبب الأصوات المزعجة التى نسمعها أن اللحامات غير خاضعة للمواصفات القياسية، وأنها تمتص الرطوبة، مما يؤدى أيضاً إلى كسر فى القضبان وتنتج الحوادث. 

2- التربة فى الدلتا ووادى نهر النيل رطبة، وفى الصحراء رملية، مما يؤثر على طريقة اختيار «الفلنكات».. والفلنكات الخشبية أفضل من الأسمنتية لأنها تمتص السرعة العالية والوزن الثقيل ويمكن استبدالها فى أوقات الصيانة أو الحوادث بسهولة . 

3- قطع البازلت التى توضع بين القضبان غير قياسية، فهى كبيرة مما يحدث فراغات بينها وأسفل الفلنكات مما يسبب الأصوات المزعجة، ويجب ألا يزيد قطرها على 7 سم، لأن الزلط الصغير يعطى كثافة أكبر، ويمتص الاهتزازات ويتحمل السرعات العالية والأوزان الثقيلة، ويمكن استبدال الزلط، وإحلال صبة أسمنتية، وهى أعلى كفاءة لكنها مكلفة.

مهندس ــ سيد أبوالسعود

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق