رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الجالية اليونانية: مصر وطن بالاختيار

«اليونانى حضر إلى مصر للسعى وراء رزقه فى أرض النيل، حيث أنهار العسل وخيرات الرب»، هكذا بدأ الباحث السينمائى ومسئول الشئون الثقافية لسفارة اليونان بالقاهرة «ينى ميلاخرينوديس» حديثه إلى الأهرام، ويشير إلى أن أندريا رايدر هو نتاج هذا الوجود اليونانى فى مصر، ولم يكن وحده البارز فى مجاله، فهناك العشرات الذين نجحوا وبرزوا فى مجالهم، مثل «كوتسيكا» فى مجال الصناعة و«دانينوس» فى الهندسة، وفى عالم الفن إلى جانب رايدر توجد «كيتى» و«جورج يودانيدس» فى التمثيل، و«جورج موستاكى» و«ديميس روسوس» فى الغناء، و«كوستا فيريس» فى الإخراج، أما فى المجال الثقافى فهناك «كفافيس» فى الشعر، و«ستراتيس تسيركاى» فى القصة وغيرهم وغيرهم، وكل هؤلاء تعيش فى وجدانهم ثقافة بلدهم الأصلى اليونان، وثقافة بلدهم الذى يعيشون به مصر، ويظهر هذا التلاحم الخلاق فى إبداعات الفنان العبقرى أندريا رايدر، ويؤكد ينى على وجود شخصيات كثيرة هم نتاج خلطة ثقافية فريدة ليس لها مثيل، فقد جاء اليونانيون إلى مصر واستقروا بها منذ بدايات القرن العشرين، ولكن فترة ازدهار الجالية اليونانية كانت فى فترة العشرينيات والثلاثينيات.

ويشير ميلاخرينوديس إلى أن اليونانى لم يأت إلى مصر كمستعمر مستبد، ولكنه أتى إليها كمهاجر أو كلاجئ يسعى إلى رزقه، وصار جزءاً لا يتجزأ من نسيجها الاجتماعى.

ويوضح أن اليونانيين اليوم فى مصر لايزيد عددهم على الـ 3000، ولكنهم، ويؤمنون بأن مصر هى وطنهم واليونان هى بلدهم..فمصر وطنهم بالاختيار.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق