رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

سحر النيل.. من مقام «القوصى»

محمود الدسوقى

نهر النيل وجبل القوصى بإدفو.. من منهما يحتضن الآخر؟! سؤال تحتار فى الإجابة عليه عندما تقف أمام هذا المشهد، لكن الأكيد أن هذه هى أجمل إطلالة للنهر قد تقع عليها عيناك.

هنا فوق تبة على ارتفاع 130 مترا، يقع مقام «الشيخ القوصي» الذى يفد إليه الزوار الأجانب والمصريون على حد السواء.

فرح وعمرة وعفاف وهن مغربيات من أصل بلجيكى وفرنسي، وكريستيا من رومانيا، ورينيه من فرنسا يوثقون لحظاتهم أمام جبل القوصى بالقرب من المقام.

الدكتور محمد سيد نور الباحث فى التراث يؤكد لـ«الأهرام» أن مقام القوصى عبارة عن غرفة مساحتها 3 أمتار وقبة طينية بارتفاع 6 أمتار، بينما سمك الحائط 50 سم.

أما أصدقاء محمد نور من أثريين أجانب أو سائحين، فيذهبون لقمة الجبل بالقرب من المقام، يلتقطون صورا لأنفسهم بجانب هذه الإطلالة الساحرة على النهر الخالد.

ويضيف أن الشيخ القوصى كان من العباد والزهاد بالجبل، ومقامه عتيق جداً فهو يبلغ 400 سنة، حيث كان يعتكف فى الجبل الذى يحتضن النهر.





رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق