رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هالة زايد: إطلاق قوافل للصحة الإنجابية «مجانا» فى 5 محافظات الشهر المقبل

كتب ـ محمد مصطفى حافظ ـ هاجر حجازى

  • حصر الطاقات الإنتاجية بالمصانع تمهيدا لمشاركتها فى مبادرة «حياة كريمة»

تمثل مبادرة «حياة كريمة» فرصة متميزة للصناعة الوطنية لتوفير جميع المستلزمات والاحتياجات الصناعية اللازمة لتنفيذ المبادرة، التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى لتحسين مستوى معيشة القرى الريفية وتحقيق التنمية المستدامة بجميع أنحاء الجمهورية، حيث ستساعد المبادرة على زيادة مساهمة القطاع الصناعى فى الناتج المحلى الإجمالى فضلاً عن استفادة المصانع من الإنتاجية العالية فيما يخص النواحى الفنية التى تتضمن تحسين التكلفة وجودة المنتجات وتحسين المنظومة الصناعية وتحقيق نمو الشركات وتشغيل العمالة.

وأكد خبراء أن أهم ما يميز هذه المبادرة هو فكرة التنميط أو عدم تنوع التوريدات واقتصارها على أنماط محددة الأمر الذى سيكون له مردود كبير على تحسين التكاليف للمصانع وانفراجة كبيرة على الصناعة المحلية حيث ستسهم فى تشغيل المصانع بكامل طاقاتها الإنتاجية ، كما تمثل فرصة لدخول استثمارات جديدة فى السوق المحلى، فضلاً عن خلق فرص عمل جديدة للشباب.

وأكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أن هذه المبادرة تشهد زخماً كبيراً خاصةً أنها تشمل 4209 قرى بإجمالى 175 مركزا على مستوى 20 محافظة، ويبلغ عدد المستفيدين منها 50 مليون مستفيد، كما تبلغ تكلفة المبادرة 500 مليار جنيه منها 50 - 60% منتجات صناعية، وذلك فى 4 محاور تنموية رئيسية هى شبكات المياه والصرف الصحى والطريق والكبارى، والمنظومة الصحية بالقرى، وتطوير المؤسسات التعليمية بالقرى والمراكز المصرية، لافتةً إلى أن الرئيس السيسى وجه بضرورة تعميق وتوطين الصناعة المحلية وإتاحة فرصة للصناعة المصرية فى تنفيذ هذا المشروع القومى بحيث تكون جميع مكونات ومنتجات المشروع من الصناعة الوطنية بما ينعكس على تحفيز التنمية الاقتصادية وتحسين معدلات التوظيف.

ومن جانبه أوضح المهندس محمد عبدالكريم، المدير التنفيذى لمركز تحديث الصناعة أن المركز حصر المصانع فى القطاعات المختلفة تمهيدا للمشاركة بالمبادرة ودراسة ما يمكن تقديمه من خدمات الدعم الفنى المختلفة وتوفير العمالة الفنية، وانه جار عقد اجتماعات مع المصنعين فى القطاعات الصناعية المختلفة لتشجيعهم على الاستفادة من المبادرة .

وأضاف أن مركز تحديث الصناعة شارك فى لقاءً موسع مع ممثلى غرفة الصناعات المعدنية وتم الاتفاق على صياغة الاستبيان الذى سيتم موافاة المصانع المصرية به لحصر الطاقات الإنتاجية للمصانع القائمة وعدد العمالة واستعداد بعض المصانع لزيادة طاقتها الإنتاجية.

ومن جانبها، أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إطلاق 5 قوافل للصحة الإنجابية فى الفترة من 2 إلى 9 مارس المقبل، تحت شعار: «حقك تنظمى»، بهدف توفير خدمات ووسائل تنظيم الأسرة بالمجان للمنتفعات بالقرى والمناطق الأكثر احتياجا، وذلك ضمن مبادرة رئيس الجمهورية «حياة كريمة».

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام الصحى والتوعية والتواصل المجتمعى والسكاني، والمتحدث الرسمى للوزارة، أن هذه القوافل ستكون فى محافظات سوهاج، الشرقية، قنا، الوادى الجديد، القليوبية وذلك ضمن خطة الوزارة لإطلاق 60 قافلة خدمية مجانية للصحة الإنجانية خلال العام الحالى، بالقرى والمناطق المحرومة من تلك الخدمات. وقال إنه من المقرر لكل قافلة أن تجوب ثلاث قرى بالمحافظة الواحدة خلال ثلاثة أيام على التوالي.

ومن جانبه، قال الدكتور حسام عباس، رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة، إنه سيتم إطلاق أولى هذه القوافل أيام 2 و3 و4 مارس بأحياء الشباب والمستقبل والحى الأول بإدارة العبور محافظة القليوبية، مضيفا أنه سيتم إطلاق 4 قوافل أخرى للصحة الإنجابية أيام 7 و8 و9 من شهر مارس المقبل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق