رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

وصفة «مارثا ستيورات» لجمال يدوم

مارثا ستيورات

تطلق عليها الصحافة الغربية لقب سيدة الكمال فهى تستعد لدخول عامها الثمانين وما زالت تبدو فى منتهى البهاء والرونق كيوم ظهورها الاول على الشاشات بابتسامتها الهادئة وبشرتها الخالية من العيوب. إنها مارثا ستيورات صاحبة أشهر اسم فى عالم برامج الطهى ومؤلفة أكثر من مائة كتاب وسيدة اعمال من الطراز الأول ورغم سنوات عمرها الثمانين إلا أنها مازالت تعمل إلى اليوم بل إنها اقتحمت مجالا جديدا متخصصا فى العناية بالحيوانات المنزلية الاليفة .

فما السر وراء هذا الشباب الدائم؟.. قالت مارثا فى حوار مع مجلة «اليور» النسائية المتخصصة انها حياتها فى العناية بنفسها والاهتمام ببشرتها ولديها مجموعة من العادات الثابتة التى تتبعها ولا ترضى بتغييرها فهى من الأشخاص الذين يستيقظون باكرا فى الرابعة صباحا كل يوم وتبدأ يومها بمجموعة من كريمات ترطيب البشرة المتنوعة، فالعناية الجيدة بالجلد تضمن حيوية دائمة واضافت مارثا أنها لا تؤمن بنظرية أن هناك كريمات للوجه واخرى للجسم فما اضعه على وجهى يمكننى بالتأكيد أن أضعه فى اى مكان أخر، بعد الترطيب الجيد للبشرة تحصل على حمام دافئ للجسم وبارد للشعر فهى لا تغسل شعرها بالماء الساخن على الاطلاق فذلك بالنسبة لها إتلاف متعمد للشعر ثم تعود مرة اخرى لوضع المرطبات وقالت أن الناس لا يقدرون قيمة الاستيقاظ باكرا فهو يمنحك الوقت الكافى لفعل كل شئ كما أنه شئ صحى جدا فاجسامنا مهيأة للعمل مع شروق الشمس والراحة عند غروبها لكن ما نفعله بالسهر دون داع وقلة ساعات النوم هو ما يدمر صحتنا.

وفى الصباح اتناول عصير ليمونة كاملة على ماء دافى والكثير ثم الكثير من الماء وفى بيتى أضع زجاجات الماء فى كل مكان كى اذكر نفسى بضرورة شرب الماء ولا انسى ولا اتكاسل فهو سر البشرة النضرة والصحة الدائمة بالاضافة إلى كميات متنوعة من العصير الأخضر المصنوع من خضراوات وفواكه متنوعة مثل الخيار والكيوى والتفاح الاخضر واوراق البقدونس والنعناع وكل ما هو اخضر.

واما شعرى فهو اليوم أكثر كثافة وصحة مما كان عليه قبل 25 عاما والفضل فى ذلك للغذاء الجيد فى المقام الأول كما اننى لا احب أن امشطه كثيرا لأن ذلك يجهده واحاول أن ابعده عن مجفف الشعر قدر الامكان واكتفى دائما بالروتين الاساسى بغسله بالشامبو والبلسم وليس أكثر من هذا فاحيانا تسبب العناية المفرطة كثيرا من الضرر للشعر.

ولا تنسى سيدة الاناقة يديها فهى حريصة على اتباع مساج يومى لليدين باستخدام كريمات الترطيب والزيوت الطبيعية وهى تقوم به بنفسها أو تذهب لمتخصصين كلما سنحت الفرصة وقالت مارثا ان كثيرا من النساء تعتقدن أن اليدين من الأماكن التى لا نستطيع أن نفعل شيئا معها لكثرة ما نستخدمها فى الطهى أو الأعمال الأخرى لكن هذا غير صحيح على الاطلاق فالعناية الدائمة باليد بالكثير والكثير من كريمات الترطيب وبعد كل غسل لليدين تستطيع ان تغير المعادلة

وقالت مارثا طوال حياتى لم أكن أحب استخدام الكثير من المكياج بل أفضل الأمور الأساسية مثل كريم الاساس والايلانر وقليل من بودرة الخدود البرونزية وقبل النوم لابد من التأكد من تنظيف الوجه بعناية فائقة ولطيفة

النقطة التى تراها أساسية للحفاظ على بشرة مشدودة خالية من التجاعيد فى اى سن وفى أى وقت هى كريم الشمس فهو بالنسبة لها مسألة أساسية لا تخرج من منزلها دونه وتحمل معها أكثر من علبة منه وتستخدم كريم شمس بدرجة حماية 50 فالشمس هى عدوة البشرة الأولى كما قالت وهى المسئولة عن تكسير الكولاجين وغزو التجاعيد والبقع وحروق الشمس.

وقالت مارثا أيضا فى حوارها أنا لا احب التغيير ولا تغرينى الماركات الشهيرة لا الاسعار الباهظة فاذا اعجبنى منتج معين فانا استمر عليه ونفس الأمر مع مصفف الشعر أو خبير التجميل فعليك دائما ان تبحثى عمن يفهم متطلبات نوع شعرك وبشرتك فلست من هواة التجريب فى هذا المجال، الاهم من كل ذلك هو تقبل التجاعيد أينما ظهرت فهذا أمر طبيعى ولا مفر منه ولكن لا تدعى ذلك يصيبك بالاحباط فالعناية بالجسم ليس هدفها منع التجاعيد أو تحدى الزمن ولكنها تأكيد لحب الذات والعيش فى صحة طول العمر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق