رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إنها المحبة

بريد;

يتحدثون عن الحُب بشكل سطحى جدا حتى إنه تم اختزال الأمر فى الورد والهدايا والكلمات الناعمة، خلال يوم واحد كل عام، بينما المحبة الحقيقية أسمى بكثير من كل هذا، وتصير دائمة وفعالة فى كل الأيام على مدار العمر، فالمحبة ترفق، المحبة لا تحسد، المحبة لا تتفاخر، ولا تُقبّح، ولا تحتد، ولا تظن السوء، ولا تفرح بالإثم، بل تفرح بالحق، وتحتمل كل شىء، وترجو كل شىء، وتصبر على كل شىء.. المحبة لا تسقط أبدا.

انظروا إلى محبة الأم لأولادها، وبالأكثر الضعيف والمريض منهم.. انظروا إلى محبة الأب الذى يسهر ويتعب من أجل رفعة شأن أولاده وإراحة زوجته.. انظروا إلى محبة الابن البار لوالديه وإخوته.. هكذا تحيا الأسرة الواحدة فى ترابط وانسجام ومودة وألفة حتى فى عدم توافر المال اللازم للورد والهدايا. فليكن لدينا الفكر المرتفع عن الأمور السطحية.

د. مينا بديع عبد الملك

أستاذ بهندسة الإسكندرية

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق