رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صندوق الأفكار
تدخل جراحى

أتفق مع ما قاله الدكتور مصطفى مدبولي, رئيس مجلس الوزراء, حينما وصف ما يحدث فى منطقة سور مجرى العيون بأنه «تدخل جراحى».

هذا «التدخل الجراحى» كان ضروريا، بعد أن «ترهلت» تلك المنطقة، وامتدت إليها «العشوائيات» من كل جانب, وأدت «التشوهات»، التى لحقت بها، إلى إخفاء كل مظاهر الجمال والحضارة فيها, لتتحول إلى منطقة عشوائية، بعد أن كانت «تاريخية» رائعة.

كان لابد من هذا «التدخل الجراحى» لإزالة التشوهات الصارخة، التى لحقت بها, وإعادة التأهيل الاجتماعى، والاقتصادى، لتلك المنطقة التاريخية.

التطوير الحالى شمل الاهتمام بالحرف التراثية, والأسواق التقليدية, وإقامة أنشطة ثقافية, وحرفية, وسياحية, تتناسب مع طبيعة المنطقة.

نجاح الحكومة فى نقل «المدابغ» من تلك المنطقة كان نقطة البداية الصحيحة، لأنها كانت مقامة على مساحة تقترب من 95 فدانا, وأسهمت فى زيادة معدلات التلوث فيها, وتحويلها إلى منطقة تكاد تكون موبوءة.

بنقل المدابغ ضربت الحكومة «عصفورين بحجر واحد»، الأول هو إقامة مدينة صناعية جديدة للمدابغ بشكل عصرى ومتميز, والثانى هو تطوير منطقة سور مجرى العيون, وعودة طابع المنطقة الإسلامى، فى إطار تطوير «القاهرة التاريخية».

«القاهرة التاريخية» منطقة تراث عالمى رائعة، مسجلة فى منظمة «اليونسكو», وبالتالى، فإن تطويرها يسير وفق منهج علمى منظم، لعودة الروح والجمال إليها, وأعتقد أن سور مجرى العيون سوف يكون دُرة هذا التطوير.

 

[email protected]


لمزيد من مقالات عبدالمحسن سلامة

رابط دائم: