رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تكتل نسائى فى البرلمان

من بين 568 مقعدا عدد مقاعد مجلس النواب تجلس المرأة المصرية على 162 مقعدا منها تحت القبة .. فهذا العدد الذى يمثل 27% من نسبة إجمالى المقاعد ويفوق أيضا نسبة الـ 25% وهى الكوتة المقررة لتمثيل المرأة، ويعد أيضا التمثيل الأكبر للمرأة على مدى التاريخ النيابى فى مصر.. أليس يكفى لتكوين تكتل نسائى قوى تحت القبة يتصدر لكل مشاكل وقضايا المرأة بشكل خاص ولقضايا المجتمع ككل بشكل عام.. وليس المقصود هنا خلق اى نوع من العنصرية فى البرلمان، ولكنها فرصة ذهبية جاءت فى العصر الذهبى للمرأة فى ظل قيادة سياسية حكيمة تقدر وتهتم بكفاءة المرأة ودورها التنموى فى المجتمع فى جميع المجالات.. فكم عانينا كثيرا فى البرلمانات السابقة من التمثيل الضئيل للمرأة، وأخيرا حدثت الانفراجة فى البرلمان الحالى بهذا الكم من النائبات والذى من خلاله يمكن تكوين تكتل نسائى مطلوب ومشروع أيضا سيجعل صوت المرأة تحت القبة اقوى وسيصاحبه صدى واسع الأجواء فى حال تبنيه قضية ما سواء كانت متعلقة بالمرأة او بالمجتمع ككل خاصة ان هناك الكثير من القضايا المعلقة، التى تهم الأسرة المصرية وليست المرأة فقط خاصة بقوانين الأحوال الشخصية. وهناك أيضا مايتعلق بالمرأة المعيلة بسبب مرض الزوج او هروبه من بيت الزوجية، والفجوة النوعية المتعلقة بالبطالة بين النساء والرجال والتى تحظى النساء بالنصيب الأكبر منها وفقا للاحصائيات المعلنة، وكذلك الامية بين النساء والتى من اهم أسبابها التسرب من التعليم، وغيرها من القضايا المهمة والعمل على حلها بمناقشتها بموضوعية بأداء قوى ومقنع تحت القبة.. وفى كل الأحوال على هؤلاء النائبات إنصاف بنات جنسهن.


لمزيد من مقالات سلوى فتحى

رابط دائم: