رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

على أريكة النسيان!

د.صلاح العزب;

قد ترانى

عاشقا للبياضِ

الطالع من ثغرها

أو للطيور التى

تصدح فى صدرها

قدْ.. ولكننى..

مثل جمرةٍ

أوهنَتْها الريحُ

فباتت فى انتظارِ

الوعد الذى لا يجىء فى الحياةِ

مرتينْ!!!

2

كنتُ أُشْبهُنى

منذ برهة مضَتْ

دون عَوْدٍ..

أيها الأخرقُ

هل ضللْتَ الطريق نحوى

أم أننى فى انتظارِ

القطار القادمِ

أيقظَتْنى المحطاتُ

بعد عشرين موسماً

فوق أريكة النسيانِ

وحبّى باسطٌ ذراعيهِ

بالوصيد لمْ يزَلْ؟!!

3

يشهد النهرُ

أنى لم أُلوِّثْ ماءَهُ

ربما ارتشفتُ القهوةَ مَرّةً

أو مرّتينِ

بين ضِفّتَيهِ الفسيحتيْن

عاشقاً معشوقاً

فى البينِ بَيْنْ!!!

4

أيها الفتَى الأخرَقُ

خَلِّنِى سادِراً فى الهَباءِ وارْحَلْ

لم يعًدْ للنهر ماؤهُ العَذْبُ

ولا للياسَمينَ

طعمُ الفرَحْ!!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق