رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

"الفضاء لك".. شباب مصر يطلقون « كان سات»

كتبت ــ عبير فؤاد أحمد

أجمعت التوقعات الممهدة للعام الجديد، على أنه سيكون عام العودة للفضاء وتجديد الاهتمام الدولى بتلك العوالم البعيدة. ومع بداية 2021، تأكد أن مصر ليست ببعيدة عن هذا الإجماع العالمى، والدليل فى « كان سات» الذى يتصدر عدة مشروعات تستهدف ترسيخ موقع مصر فضائيا، وتطوير إدراك شبابها لأهمية هذا المجال.

يندرج مشروع « كان سات» ضمن مبادرة «الفضاء لك»، التى تطلقها وكالة الفضاء المصرية، كبرنامج وطنى لنشر الوعى بعلوم الفضاء والأقمار الصناعية بين الشباب. وتشمل الخطوات الممهدة لتنفيذ « كان سات» إطلاق محتوى تعليمى متخصص عبر « شبكة الإنترنت»، مع إقامة معسكر تدريبى تحت إشراف مباشر من وكالة الفضاء المصرية.

يوضح الدكتور محمد القوصى، الرئيس التنفيذى لوكالة الفضاء المصرية، أن «كان سات»، الذى سينطلق البرنامج الخاص به فبراير المقبل، يأتى كثمرة تعاون بين الوكالة من جانب، ووزارة الشباب والرياضة وجامعة الأزهر من جانب آخر. وأضاف القوصى للـ »الأهرام« أن رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة، التى تهدف فى جانب منها إلى تأهيل مصر لخوض المنافسة المعرفية العالمية، تشجع على إتاحة الفرص لتدريب الأجيال القادمة فيما يتعلق بفهم تقنيات الفضاء الحديثة والعلوم المتصلة بها.

ومن جانبه، كشف الدكتور أحمد فراج، رئيس قسم التحكم فى الأقمار الصناعية بوكالة الفضاء المصرية، عن أن « الفضاء لك» تستهدف جذب صغار المستكشفين والمهتمين بدراسة علوم الفضاء. ليس فقط لتزويدهم بأسس مبسطة للثقافة العلمية، وإنما أيضا لاكتشاف الموهوبين والنابغين منهم وثقل مهاراتهم من أجل إيجاد جيل جديد قادر على الدراسة والبحث فى مجال علوم الفضاء.

ويوضح فراج المزيد عن «الفضاء لك»، شارحا أنه يتضمن جانبا نظريا وأنشطة تفاعلية ستكون متاحة فى هيئة حلقات عبر صفحة المبادرة بموقع التواصل الاجتماعى « فيسبوك». وسيتم إتاحة هذه الحلقات بشكل مجانى اعتبارا من فبراير المقبل، على أن يتم تصنيفها إلى مجموعتين حسب المرحلة العمرية. فتضم المجموعة الأولى، حلقات موجهة للفئة العمرية بين 7 و14 عاما. وتقوم هذه المجموعة على المفاهيم الأولية للنظام الشمسى والأقمار الصناعية، وأهمية دراسة العلوم المتصلة بها، وتأثيراتها على حياتنا اليومية.

وتخاطب المجموعة الثانية الفئة العمرية من 15 عاما فما فوق، وذلك من خلال برنامج متقدم عن علوم الفضاء، ووظائف ومكونات الأقمار الصناعية، ومنظومة صواريخ الإطلاق بشكل أكثر تفصيلاً.

وأشار فراج إلى أنه فى أعقاب الانتهاء من هذه المرحلة، سيتم إجراء اختبار لقياس مدى استيعاب المشاركين للمادة المقدمة. وتتبارى العناصر الناجحة فى مسابقة متخصصة لإجراء مرحلة ثانية من التصفيات. وإثر هذه المسابقة، يتم تنظيم زيارة للفائزين إلى مقر وكالة الفضاء المصرية، حيث يتاح لهم لقاء مسئولى الوكالة وخبرائها ومناقشتهم بشكل مباشر. وتأتى المرحلة الختامية، بإشراك مجموعة الشباب المتميز فى معسكر علمى متخصص لتنفيذ نموذج القمر الصناعى «كان سات».

وبحسب الدكتور فراج، لا توجد اشتراطات تتعلق بالتخصص أو الحد الأقصى للشباب المشارك، إذ يستهدف «الفضاء لك» اكتشاف كل من لديه شغف واستعداد للانضمام لرحلة التعرف على عوالم الفضاء بداية من سن 7 إلى 27 عاما. وأوضح أنه تم مراعاة توفير المحتوى العلمى للبرنامج «أونلاين»، بما يتوافق مع الإجراءات الاحترازية المتبعة تفاديا لتفشى فيروس « كورونا»، واستغلالا لعطلة منتصف العام الدراسى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق