رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

عودة « إيزيس» للحياة فى أسوان

محمود الدسوقى
عدسة ــ هيثم فهمى

طبع معبد «إيزيس» بأسوان التذكرة رقم واحد، بعد نجاح الخبراء المصريين فى إعادةترميمه وافتتاحه بالتزامن مع اليوبيل الذهبى للسد العالي.

المعبد مخصص لـ «إيزيس» أشهر معبودات مصر القديمة، ويتميز بطرز معمارية بديعة، وبه قاعة رئيسية على شكل مستطيل، بها سقف من القطع الحجرية الضخمة التى تستند على عمودين. وبالإضافة للنقوش الفرعونية البديعة مثل القرص المجنح، ورموز تقديم القرابين فى حجرة المذبح، فالمعبد يعطى صورة لتاريخ إيزيس، واحتفاء الصعايدة بها فى التاريخ القديم.

وتقول فتحية أحمد الحفنى كبيرة مفتشى معبد «إيزيس» لـ «الأهرام» إن المعبد بناه بطليموس الثالث من الحجر الرملى وأكمله بطليموس الرابع، وكان مهجورا رغم توثيقه من قبل مصلحة الآثار فى القرن التاسع عشر، لكن موقعه وسط المدينة والمنازل تتراص حوله حاليا، جعله يعود للواجهة السياحية فى بدايات عام 2021.

وتوضح فتحية أن المرممين قاموا بإزالة دم الخفافيش من على الجدران، كما تم إظهار النقوش البديعة على جدران المعبد وواجهته، فيما قام قسم التفتيش بإجراء الحفائر فى الجزء الشمالى الغربى منه، والتى أسفرت عن وجود جدران من الطوب الأحمر.

وأجريت حفائر أيضا فى قدس الأقداس والمذبح وغيرها من أروقة المعبد، وتم اكتشاف بقايا الفخار الفرعوني.

وأشارت كبيرة مفتشى المعبد إلى أن إيزيس لها معبدان المعبد الأول فى جزيرة «إلفنتين»، وهذا هو المعبد الثانى بوسط المدينة والذى يشهد زيارات كثيرة رغم مرور أيام بسيطة على افتتاحه.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق