رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

رفع القبعة

بريد;

اعتاد البعض التشبه بالغرب فى تعبيراته كأن يقول فى موقف الإعجاب بشخص ما أنه يرفع له القبعة!، ومن تقاليد الرجل الغربى أنه يرفع القبعة إذا صافح سيدة، كما أنه يرفعها احتراما لذوى الحيثية والمناصب، ومن ثم يرفعها كذلك لكل ذى إنجاز، كما أن الرجال يتبادلون رفع قبعاتهم إذا التقوا تحية واحتراما.. لذا جاز لديهم تعبيرا عن احترامهم لشخص ما، أو تقديرهم لإنجازه، أن يرفعوا له القبعات، لكننا لسنا ممن يرتدون القبعات حتى نستشهد بتعبيرهم نفسه فى المواقف ذاتها، ويوم أن كان المصرى يرتدى الطربوش لم يؤثر عنه أنه كان يرفعه فى مواقف رفع الغربى لقبعته، وأهلنا ممن يستخدمون «الطواقى والعمم» لا يرفعونها ولا يحلونها احتراما ولا تقديرا لأحد، فاستعارة التعبير الغربى رفع القبعة يبدو غريبا على ثقافتنا دخيلا عليها، نستطيع أن نستبدل بتعبير رفع القبعة، قولنا فى موقف الإعجاب بشخص ما أو بإنجازه أننا نقف احتراما له، كقول شوقى: «قف للمعلم وفه التبجيلا».

د. يحيى نور الدين طراف

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق