رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

لغتنا الفصحى

بريد;

تعقيبا على رسالة المهندس سيد أبو السعود فى «بريد الأهرام» تحت عنوان «لغتنا الأصلية» أقول إننا يجب أن نعتز بلغتنا العربية؛ لغة القرآن الكريم، وإحدى اللغات التى ترجم اليها الكتاب المقدس مع الاهتمام بقواعد النحو والصرف التى بدونها يتغير مفهوم الكلام؛ على سبيل المثال اسما الفاعل والمفعول وكيف يصاغ كل منهما، وكيف ينطق الحرف قبل الأخير حال صياغتهما ففى اسم الفاعل يكسر الحرف قبل الأخير، وفى المفعول يفتح، ولذا يحدث خطأ فى تحليل صلاة الغروب بالنسبة لنا نحن المسيحيين، فالبعض يقول فى صلاته (الله غير المدرك) بكسر الراء، وحاشا لله أن يكون غير مدرك وصحتها بفتح الراء ولذلك أدخل البابا شنودة الثالث دراسة قواعد النحو والصرف فى الكليات الإكليريكية وهناك أخطاء شائعة أخرى بين الكثيرين ومنها على سبيل المثال عبارة (إن شاء الله) يكتبونها خطأ (إنشاء الله)، وللأسف منهم مثقفون وكذا عدم معرفة الفرق بين التاء المربوطة (ة) والهاء (ه) فى نهاية الكلمات فيخلطون بينهما فيضعون نقطتين على لفظ الجلالة (الله) وأخطاء أخرى كثيرة .. يجب أن نهتم بلغتنا العربية ولا نستخدم فى حديثنا أى كلمات أو عبارات أجنبية.

نظير عزيز ــ مهندس إستشارى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق