رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مى آل خليفة.. وجه عربى فى انتخابات منظمة السياحة العالمية

كتب ــ محمد شرابى

فى أحدث حلقات تفوق المرأة العربية على المستوى الدولى، يتألق اسم مى بنت محمد آل خليفة، رئيس هيئة البحرين للثقافة والآثار، بوصفها المنافس الأساسى على منصب الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، أمام شاغل المنصب حاليا الجورجى زوراب بولوليكاشفيلى، وذلك فى الانتخابات التى ستجرى غدا وبعد غد فى مدريد.

حصلت المرشحة العربية على درجة الماجستير فى السياسة من جامعة شيفيلد بإنجلترا عام ٢٠٠٥، وعملت مؤرخة وباحثة فى الفترة بين  ١٩٩٣ – ٢٠٠٢ وباحثة مستقلة ركزت فى عملها على توثيق تاريخ البحرين منذ القرن ١٨ وما بعده. وتشغل حاليا عدة مواقع أخرى منها رئيسة مجلس إدارة المركز الإقليمى العربى للتراث العالمى، ومؤسِسّة ورئيسة مجلس أمناء مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث.

وقد صنفتها مجلة «فوربس» عام 2005 ضمن النماذج النسائية الـ ٥٠ الأكثر تأثيراً فى العالم العربى. فقد أطلقت مى آل خليفة عام 2006 مبادرة "الاستثمار فى الثقافة"، والتى أسهمت فى بناء شراكة فعالة بين القطاعين العام والخاص، لتتمكن من تأمين أكثر من ١٥٠مليون دولار على هيئة مشروعات لدعم قطاع السياحة الثقافية. وعلى خلفية هذه الجهود، فازت البحرين بجائزة «الأغا خان» لعام 2019 للعمارة، عن مشروع «إحياء منطقة المحرّق».

وقد سجلت البحرين أول مواقعها على قائمة التراث العالمى لليونسكو، وهو موقع "قلعة البحرين"، وقت أن شغلت مى منصب الوكيل المساعد للثقافة والتراث الوطنى بوزارة الإعلام خلال الفترة بين عامى ٢٠٠٢– ٢٠٠٨. وتمكنت هيئة البحرين للثقافة والآثار تحت قيادتها من تسجيل إجمال ثلاثة مواقع بحرينية على قائمة اليونسكو للتراث العالمى. وقد تمكنت من تنظيم قطاع السياحة البحرينى مع التركيز على مبدأ الهوية، وأطلقت سلسلة من الفعاليات والمهرجانات لتعزيز تدفق السياحة إلى البحرين.

 وخلال الفترة بين عامى 2010 و 2015 أسست «المركز الإقليمى العربى للتراث العالمي» تحت رعاية اليونسكو. وشغلت منصب المفوض العام لجناح البحرين الوطنى فى «إكسبو» ميلانو ٢٠١٥، وفاز الجناح بالجائزة الفضية لأفضل تصميم معمارى ومنظر طبيعى فى الإكسبو.

كما ارتقت بهوية البحرين السياحية عبر تكثيف المشاركات الدولية فى المعارض وتعزيز الحضور العالمى. 

وقد دفعت هذه الإنجازات منظمة السياحة العالمية إلى تعيينها سفيراً خاصاً للسنة الدولية للسياحة المستدامة من أجل التنمية عام ٢٠١٧. كما أطلقت يوم السياحة العربى لتعزيز مكانة القطاع السياحى فى الوطن العربى.

وقادت مبادرة البحرين لإقرار اليونسكو يوم 18 نوفمبر من كل عام يوما عالميا للفن الإسلامى.  

نالت المرشحة العربية عدة جوائز وأوسمة تقديرية، أبرزها «وسام جوقة الشرف» الفرنسى بدرجة فارس، ووسام النجم الإيطالى من مكتب رئيس الجمهورية الإيطالية، وجائزة «ووتش أوورد» من الصندوق العالمى للآثار، وجائزة "كولبير" للإبداع والتراث.

وتم تكريمها بجائزة المرأة العربية فى مجال الإدارة من مركز دراسات المرأة فى باريس عام 2004 وجائزة الكفاءة الإدارية والتميز من الجامعة العربية.

كما نالت جائزة الإنجاز الثقافى والعلمى للدورة الـ ١٦ لمؤسسة سلطان بن على العويس من دولة الإمارات العربية المتحدة. ووسام البحرين من الدرجة الأولى من الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق