رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«أم النور».. فى ملامحنا

رانيا رفاعي [عدسة ــ محمد منير]

لم تخط على أرض سيدة مثل السيدة العذراء مريم ابنة عمران التى أودع فيها الله كل هذا الطهر والصبر.. ومن بركاتها أن جعل الله لمحة منها فى جنس بنات حواء حتى يومنا هذا .. هذا ما وثقه معرض الفنانة التشكيلية مى السباعى الذى فتح أبوابه للجمهور أمس فى سبيل قايتباى بالقلعة. فكرة «أنثوية» خاصة لمعت فى ذهن الفنانة، وهى أنه إذا استبدلنا شيئا من ملامح صورة السيدة العذراء بما يقابله من صورة لسيدة تمر بمشاعر مشابهة، فستكتمل الصورة بسهولة. وكأن هذه الصديقة هى جزء من تكوين بنات حواء فى لحظات القرب من الله.

هنا، ستشاهد فى كل لوحة كيف أن الحزن والدعاء والأمل فى رحمة الله على وجه أى امرأة هو حبل متين يربطها بسيدة نساء العالمين.

الفكرة كلها قامت على تقنية «الكولاج»، أو تجميع الصور بشكل فنى تكاملى يخطف العين لتركز كثيرا فى تفاصيل كل لوحة مما ساعد فى وصول رسالة المعرض إلى القلب مباشرة.

«رغم أن كل الصور تقريبا تنطوى على حالة من الحزن كما يبدو للوهلة الأولى، إلا أن ما بها من دموع صادقة هى تلك التى يفرغ فيها الإنسان حموله لخالقه بتسليم» .. هكذا تتحدث مى عن لوحات المعرض. ولعل هذا ما يفسر الراحة النفسية التى يشعر بها من يشاهد هذه الصور، خاصة من النساء، وكأنها تخلصت هى الأخرى من شحنة سلبية بداخلها. ربما هى الدموع التى تعقبها ابتسامة الرضا.


رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق