رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هزمت العثمانيين.. «نافبليو» أول عاصمة لليونان

أثينا ــ عبدالستار بركات

تتمتع مدينة «نافبليو»، التى كانت عاصمة اليونان الحديثة بين عامى 1829و1834، بأهمية تاريخية وثقافية خاصة. فالمدينة التى نالت لقب «العاصمة» إبان ثورة استقلال اليونان، تقع على مسافة 150 كيلومترامن أثينا، العاصمة اليونانية حاليا.

تشغل «نافبليو» شبه جزيرة صغيرة، على قمة «الخليج الأرغولى»، وهو أحد تفريعات بحر إيجة. ووفقا للأسطورة الإغريقية، فإن اسم المدينة يرجع إلى نافبليوس، الذى يرجح أنه نجل بوسايدون، آله البحر والعواصف والزلازل فى إرث الأساطير اليونانية. تزخر «نافبليو» بالكثير من المعالم التاريخية التى تحتوى على آثار وقائع ثورة استقلال اليونان عن الدولة العثمانية. ومن أبرز رصيد «نافبليو» من المعالم الأثرية، الـ «أكرونافبليو»، وهو حصن قديم تم استخدامه كأول برلمان لليونان، إثر استقلال البلاد عن الحكم العثمانى. وعلى ذات القائمة،يرد مبنى «الفولى فتيكو»، وهو قلعة تتسيد قمة جبل صخرى شديد الانحدار، حتى إن الوصول إليه يتطلب تسلق ممر مكون من ألف درجة. وهناك أيضا «كنيسة القديس جيورجوس»، التى تعود للقرن الـ 17. وفى مركز المدينة، ذات الـ 14 ألف نسمة، يتمركز المتحف الأركيولوجى، وهو عبارة عن مبنى ينتسب إلى القرن الـ 18، وكان يستخدم كمخزن للأسلحة.ويضم المتحف مجموعة أثرية قيمة تعود للفترات الميسينية والهيلانية. وتكتمل روائع «نافبليو» بجزيرة وقلعة «بورتزى»، وتبعد هذه الجزيرة الصغيرة 450 مترا عن «نافبليو».

ولا تكتفى «نافبليو» بهذه الغنائم الأثرية التى تركها لها التاريخ، وإنما تضم بعض أكثر طرق العالم سحرا، وذلك لغزو الزهور والأشجار جميع أركان المدينة، بالإضافة لانتشار التماثيل التى تجسد رموز ثورة استقلال اليونان عن العثمانيين. فتشكل المدينة درسا حيا من قلب صفحات التاريخ، ولكنها تقدم ذلك الدرس بشكل خلاب وجاذب.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق