رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

غزل «الدفا» على خطى الجدات

عاطف المجعاوى

فى برد الشتاء ولياليه القارسة خاصة فى المناطق الساحلية والصحراوية مثل مطروح وسيوة، يحتاج أهلها للتدفئة والتلحف ببطاطين من أصواف ثقيلة وهو ما تقدمه لهم السيدات البدويات اللاتى يغزلن بأناملهن الصوف ووبر الإبل ليصبح تحفا فنية وضرورة حياتية.

هى صناعة ممزوجة بالفن التلقائى ابتكرتها وتواترت عليها أجيال من السيدات البدويات فى قلب صحرائنا الغربية، هدفها الأول ليس الربح بل تحقيق الاكتفاء الأسرى من منتجات تلك الصناعة لضيق ذات اليد عن شراء مثيلتها من الأسواق.

وأصبح غزل وصناعة صوف الأغنام البرقى ووبر الإبل لإنتاج البطاطين والكليم والسجاد والشنط والأحذية فنا وحرفة تتفرد بها السيدات البدويات ويقبل على اقتنائها السياح العرب والأجانب.

وتشهد حاليا تلك الصناعة تراجعا ملحوظا لتناقص أعداد الأنامل الساحرة التى تعرف أسرارها و تمارسها بدقة ومهارة. فقد رحل معظم السيدات البدويات الشهيرات فى هذه الحرف مثل الحاجة «جعيوة» أو تقدم بعضهن فى السن مثل الحاجة «سعدة».

ولذلك تم إنشاء وحدة غزل وتصنيع الصوف تابعة لمركز التنمية المستدامة لموارد مطروح وذلك بهدف إحياء تراث هذه الصناعة. وافتتح الأسبوع الماضى أول فصل فنى للفتيات متخصص فى الصناعات اليدوية البدوية ملحق بهذه الوحدة لتدريبهن على أسرار صناعة جداتهن، و تشارك فى التدريب بعض السيدات البدويات كبيرات السن ممن يملكن مهارات الحرفة حتى لا تندثر.







رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق