رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

جداريات فى مديح الجيش الأبيض

رانيا رفاعى

.فى الوقت الذى اختبأ فيه الجميع خوفاً على حياتهم من الجائحة، كانت قوات الجيش الأبيض فى الصفوف الأولى فى مواجهة الفيروس.

الفنانة التشكيلية الأمريكية بانييل ماسياس قررت أن تمنح عيون الأطقم الطبية لمحة امتنان وهم فى طريقهم للمستشفيات حتى يشعروا بمدى تقدير ومساندة العالم فى هذه الأزمة الإنسانية.

القصة بدأت عندما رسمت «ماسياس» جدارية فى أحد شوارع «توكسون» لتكريم الفنانة المكسيكية الشهيرة فريدة كاهلو، حيث ظهرت كاهلو فى الجدارية وهى ترتدى كمامة وإلى جانبها عبارة « فلتبق توكسون فى سلام».

وبعد أن لاقت الجدارية استحسان وحماس الكثيرين فى ولاية مكسيكو الأمريكية، نفذت ماسياس مجموعة من الجداريات الأخرى تجسد

فيها الأوضاع الإنسانية التى تمر بها الممرضات - اللاتى هن فى الوقت نفسه زوجات وأمهات ومسئولات عن أسر وحياة- من حقهن أيضا أن يخفن عليهم.

وفى هذه الجداريات ظهرت إحدى الممرضات وهى تحمل ابنها الرضيع فى حضنها لتحميه ومن خلفها عالم آخر تقوم بحمايته أيضاً.

ونفذت ماسياس كل هذه الجداريات بألوان مبهجة وعلى مساحات واسعة، وكان لها عظيم الأثر فى نفوس كل من شاهدوها ورفعت من حالتهم المعنوية فى ظل هذه الظروف الحرجة التى يمر بها العالم.



رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق