رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلام والسلام
عام مواجهة كورونا.. بالعقوبات والصدمات

مع بدايات العام الجديد، يبدأ غدا– الاحد- تطبيق العقوبات الجديدة ضد غير الملتزمين بالإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا، ومنها عدم ارتداء الكمامة فى جهات العمل أو داخل وسائل المواصلات, وهى محاولة من الحكومة لإبراء ساحتها من تفشى الوباء، والقيام بدورها فى حماية المواطنين من انفسهم؛ يأتى ذلك وسط تداعيات خطيرة للانتشار السريع وغير المسبوق لكورونا بعد تحوره فى الموجة الثانية، لدرجة تحذير الصحة العالمية بالاستعداد للأسوا وهو لم يأت بعد، بل زادت فى مواجهة الجائحة بالصدمات، مؤكدة أن الوضع خرج عن السيطرة فى عدد من البلدان، والعالم غير مستعد حتى الآن لمواجهة الجائحة. كل ذلك يحدث من حولنا ونحن مازلنا نناقش مدى الالتزام بالإجراءات الاحترازية وأهمها الكمامة, ولكن الامر يحتاج إلى حسم وإرادة, فهناك العديد من الجهات المعنية غير مستعدة لذلك؛ وتكتفى بإطلاق الإرشادات والشعارات فقط, وأذكر منها مترو الانفاق حيث نشاهد الكثيرين داخل عربات المترو لا يرتدون الكمامة خاصة فئة الشباب, بينما المترو هو أخطر مكان لنقل العدوى بين آلاف الركاب يوميا، وكذلك فى تجمعات الاهالى بين مكاتب البريد والبنوك والجهات الخدمية كالمرور والاحوال المدنية, لان ثقافة التواكل وعدم الوعى منتشرة بين الكثيرين، وساعد على ذلك تضارب التصريحات المنسوبة لأطباء او خبراء قريبين من دوائر مواجهة كورونا حول وسائل الوقاية، وما يذكره أحدهم اليوم يتصدى لنفيه آخر فى اليوم التالى, ومنها جدوى اللقاحات من عدمه, فأصبح المواطن يعتمد على حدسه دون التقيد بالإجراءات الاحترازية, وهذا يتطلب مواجهته بالقانون والحسم حتى يلتزم المتهاونون، وقد عبرت واحدة منهم مصابة بكورونا بقولها: سوف أتحرك بدون كمامة.. أنا اتخنق وغيرى يعيش.

[email protected]


لمزيد من مقالات مريد صبحى

رابط دائم: