رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
حكايات سمير صبرى

لا أخفى إعجابى بمشوار الفنان سمير صبرى مذيعاً وفناناً وإنساناً استطاع أن يقاوم حسابات الزمن ويتحدى كل شروطه عمراً وإحساساً وعطاء.. فى كتاب جميل صدر عن الدار اللبنانية قدم سمير صبرى كتابه حكايات العمر كله.. وقد حمل تجربة ثرية للفنان سمير صبرى بداية بكوكب الشرق أم كلثوم وحكاية ممتعة عنها كانت السيدة جيهان السادات طرفا فيها.. مع مشوار طويل وكوكبة ضمت نجوم مصر فى الزمن الجميل عبد الوهاب وفريد وعبد الحليم والموجى وسعاد حسنى.. ولكل واحد من هذه الرموز قصة وحكاية.. برز سمير صبرى على شاشة التليفزيون وكان من أنجح من قدم برامج التوك شو مع سلمى الشماع وفريدة الزمر وأذكر أننى نزلت ضيفا على هذا البرنامج فى بداية ظهوره.. كان سمير صبرى مذيعا ومقدما للبرامج من طراز رفيع وكان يجيد أكثر من لغة مع رشاقة فى الحركة والحوار.

وقد حقق نجاحاً كبيراً فى العصر الذهبى للإعلام المصرى فى عهد الراحل الكبير د.عبد القادر حاتم.. لا شك أن مشوار سمير صبرى كان مشواراً ثريا ممتعا ما بين التليفزيون والسينما والغناء.. وفى هذا الكتاب سجل رحلة فيها الكثير من التنوع.. منذ عام زارنى سمير وسجلنا معا لقاء إذاعيا ممتعا عن زمن الفن الجميل وكيف جمع رموزاً عظيمة فى كل مجالات الإبداع.. هناك جانب آخر سوف يضاف إلى مشوار سمير صبرى أنه مازال حتى الآن يتحدى العمر والزمن ويقدم البرامج على شاشات الفضائيات والإذاعات والأفلام.. وفى كتابه الجديد مرحلة من العلاقات والذكريات يمكن أن يكملها فى كتب أخرى.. نحن دائما فى حاجة إلى أن نتذكر هذا التاريخ الحافل بالمواهب الكبرى التى حلقت فى سماء الفن المصرى وقدمت أجمل وأحلى ما فيه ووضعت مصر فى مكانتها وريادتها للإبداع الراقى الجميل.. أتمنى أن يكمل سمير صبرى سلسلة اعترافاته عن العصر الذهبى للفن المصرى.

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: