رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صحة أفضل ونفايات أقل الحياة فى منزل أخضر

سوسن الجندى
د لمياء لطفى

حياة دون نفايات ومنزل صديق للبيئة هو ما نجحت فيه بالفعل رضوى أحمد المهندسة الشابة التى تخلت تماما عن استخدام الأكياس البلاستيكية وجميع منتجات وعبوات البلاستيك واستبدلتها بالقماش والأخشاب وغيرها. ومن منطلق ان لكل شخص دورا فى الحفاظ على البيئة وحفاظا على صحة اسرتها استبدلت كل ما يمكنها استبداله من منتجات لتصل للحد الأدنى من النفايات فى منزلها فعندما تذهب إلى السوق تحمل معها أكياسا قماشية صنعتها بنفسها لحمل المشتريات.

كما تحمل معها علبا زجاجية تضع فيها المنتجات التى تحتاج الى معاملة خاصة ومن فرش الاسنان البلاستيكية إلى المصنوعة من خشب البامبو وعلب الطعام الزجاجية والفوط الصحية وحتى حفاضات الاطفال عادت مرة اخرى لاستعمال القماشية القابلة للغسل وشفاطات العصير المصنوعة من الاستانلس، ولعب الاطفال أصبحت مصنوعة من الخشب والرمل واستغنت عن المناديل الورقية وورق التواليت واستبدلته بالمناشف القطنية وفى منزلها كل شئ قابل للتدوير وإعادة الاستخدام مع الحرص على فصل النفايات قبل التخلص منها. لم تكتف الزوجة الشابة بذلك بل أطلقت صفحة على الفيسبوك قبل عامين ونصف العام تحت اسم «أخضر» لتوعية الأمهات بفوائد التقليل من استخدام البلاستيك والتحول الى المنتجات غير الضارة بالبيئة وفى نفس الوقت عرض البدائل لكل المستلزمات المنزلية الضارة بالبيئة بالاضافة إلى تقديم النصائح الصحية.

وتقول رضوى أحمد.. من خلال تجربتى تعلمت أن الحفاظ على البيئة هو حفاظ على الأسرة فالبلاستيك أصبح يدخل فى أغلب المنتجات وهو فى النهاية يؤدى إلى مضاعفات صحية خطيرة. ما فعلته مبادرة فردية ونوع من الشعور بالمسئولية نحتاج إلى دعمه ونشر ثقافة الحفاظ على البيئة وتقليل النفايات واستخدام المنتجات الصحية . وكما تقول د. لمياء لطفى رئيس قسم الاقتصاد المنزلى بجامعة كفر الشيخ النفايات المنزلية والتى يصل معدل إنتاج الفرد لها فى مصر إلى نحو كيلو جرام يوميا من أهم الاسباب المضرة بالبيئة، ولذلك تبنت الجامعة مبادرة للمنازل صديقة البيئة والداعمة لإعادة تدوير النفايات المنزلية والتوعية بدور الاسرة فى تعريف الأطفال بأهمية البيئة لأن الأب والأم هما القدوة التى يتبعها الأطفال، وصممنا نموذجا تدريبيا لتوعية المجتمع بضرورة تقسيم النفايات المنزلية إلى ثلاث حاويات :الأولى النفايات الورقية والثانية لبقايا الطعام، والثالثة لباقى النفايات ويتم استخدام المحتويين الأول والثانى لتصنيع السماد الطبيعى للنباتات الورقية والثمرية.كما اننا نقدم برنامجا تدريبيا لإعادة تدوير العلب والكرتون والبلاستيك ومتبقيات الطعام وتصنيع الصابون من متبقيات الزيوت. وتقول د.لمياء إن العيش فى منزل اخضر صديق للبيئة هو اتجاه عالمى حاليا والهدف هو تقليل نسبة الكربون فى الهواء والماء أو ما أطلق عليه مؤخرا «البصمة الكربونية» التى تشير إلى إجمالى الانبعاثات الناتجة عن الأفراد والجهات والصناعات المختلفة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق