رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إجتهاد
الجيل الصاعد

ينضم اليوم مجموعة جديدة من شباب مصر إلى كلية الشرطة بعد أن وقع الاختيار عليهم بعد اختبارات دقيقة استمرت قرابة أربعة أشهر من بداية شهر أغسطس الماضى وحتى منتصف الشهر الحالى من بين آلاف الطلاب المتقدمين لينالوا شرف الانضمام إلى جهاز الشرطة ليكونوا جنودا فى خدمة الوطن والدفاع عنه جنباً إلى جنب مع أشقائهم من طلبة الكليات العسكرية.

وقد خضع الطلاب الجدد إلى اختبارات علمية ورياضية دقيقة وصارمة ليتم انتقاء أفضل العناصر على كافة المستويات وليس أدل على ذلك من أن رئيس الجمهورية حضر بنفسه اختبار كشف الهيئة للطلبة المتقدمين للالتحاق بالأكاديمية وناقش عددا منهم فى بعض قضايا الوطن على المستويين الداخلى والخارجى وكذلك تحدث مع بعضهم حول تطلعاتهم المستقبلية بعد الانضمام لجهاز الأمن والمشاركة فى صون أمن البلاد فى ظل التحديات المتلاحقة التى طرأت على العمل فى المجال الأمنى خلال السنوات الأخيرة ارتباطا بالأحداث العالمية والإقليمية، ودار حوار مفتوح بين الرئيس والطلبة حيث استمع الرئيس إلى مدى فهم الطلبة لمختلف الموضوعات الداخلية فى مصر وبعد مناقشتهم أعرب الرئيس عن اطمئنانه وسعادته لمستواهم العلمى والفكري، وأشاد الرئيس بما لمسه من حرص الطلبة على نيل شرف الانضمام لهيئة الشرطة للقيام بتلك المسئوليات الضخمة فى حفظ أمن واستقرار الوطن وقد أكد الرئيس المسئولية الوطنية العظيمة لجهاز الشرطة عن العديد من المهام الحيوية تجاه الدولة والمواطنين.

وأكد الرئيس أهمية استمرار تطوير إمكانات أكاديمية الشرطة لمواكبة علوم العصر الحديث فى المجالات الأمنية لصقل مهارات الطلبة وتطوير اللياقة البدنية والصحية لديهم، وكذا التقييم الشامل لمستوى الوعى بشأن مختلف ملفات الأمن القومى من خلال تناول هذه القضايا بشكل عميق فى إطار مناهج الأكاديمية وصولاً لإعداد كوادر تتمتع بالمعرفة لكافة القضايا إضافةً إلى المهارة والحرفية التى تحقق إنجاز العمل الأمنى بما يمكنهم من أداء واجبهم فى السهر على حفظ أمن الوطن واستقراره على الوجه الأكمل بكل كفاءة واقتدار.

ويقف وراء اختيار أفضل العناصر المتقدمة للأكاديمية مجموعة كبيرة من مسئولى الوزارة بدءًا من الوزير اللواء محمود توفيق الذى حضر أكثر من مرة تلك الاختبارات من بدايتها وكذلك اللواء دكتور أحمد إبراهيم مساعد وزير الداخلية ورئيس الأكاديمية والذى يقع عليه المجهود والعبء المباشر فى متابعة عمليات اختيار الطلاب الجدد من شباب مصر المنضمين لكلية الشرطة وبل يستمر بعد ذلك فى متابعة عمليات الاعداد والتدريب لهم حتى يوم تخرجهم كجيل جديد من حراس الوطن سواء من القسم العام او من الضباط المتخصصين بكلية الشرطة من جميع الكليات التى تحتاجها وزارة الداخلية من طب وصيدلة وهندسة وتجارة وغيرها من باقى الكليات بالاضافة ‪ ‬إلى الدفعة الثالثة من طلاب الحقوق التى إنضمت هذه المرة أيضا بعد تخريج الدفعة الأولى منهم فى شهر أكتوبر الماضي.

وفى انتظار الجيل الجديد من هؤلاء الضباط الذين سيكون عليهم يوماً إدارة عبء تلك المنظومة، نقبع متابعين لهم نترقبهم وندعو لهم ولمصر وباقى شباب مصر الصاعد فى كل المجالات أن يحفظهم لعائلاتهم ولوطنهم ذخيرة تبقى على مر السنين.


لمزيد من مقالات محمد شومان

رابط دائم: