رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الاقتصاد الأزرق لمواجهة الجوع

كتبت ــ د. نعمة الله عبدالرحمن
> فى قاع البحار والمحيطات .. موارد مهددة لـ «الاقتصاد الأزرق»

يتوقع الخبراء زيادة عدد سكان العالم, بما يتجاوز 10 مليارات نسمة بحلول عام 2050. ويعنى ذلك بدون كثير من الاجتهاد، زيادة إضافية فى الاحتياجات المتصاعدة بالفعل فيما يخص الاحتياجات الغذائية لسكان الأرض.

والمساعى لإيجاد حلول للأزمة المنتظرة لا تنتهي. ووفقا لأحدث تقرير صدر عن منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، فإن تطوير ما يعرف بـ «الاقتصاد الأزرق»، يعتبر الملاذ والأمل لتوفير الغذاء لسكان العالم والقضاء على الجوع، كما هو مأمول، بحلول عام 2030. ويقصد بذلك، الاقتصاد الذى يهتم بالإدارة الجيدة للموارد المائية للبحار والمحيطات، بالإضافة إلى الاهتمام بالثروة السمكية وإقامة المزارع .

ورغم أنه أمل كثيرين، إلا أن 30% من المخزون السمكى على مستوى العالم يواجه تدهورا، الأمر الذى يجعل تحقيق الحماية لعناصر «الاقتصاد الأزرق» أمرا ضروريا، خاصة مع استمرار وتعاظم التحديات البيئية مثل استخدام المواد الكيميائية الضارة والأدوية البيطرية والصيد غير القانونى وانتشار الأكياس البلاستيكية فى المحيطات. وذلك كله بالإضافة إلى الآثار المخيفة لتغير المناخ.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق