رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أعرف هويتها من لون حذائها !

عاطف المجعاوى عدسة ــ أحمد البرنس

هى شفرة خاصة ابتكرتها المرأة البدوية فى صحرائنا الغربية قديما، وتكمن فى ألوان ورسومات الحذاء الذى تقوم بتصنيعه بأناملها من جلود أغنام البرقى .

أشكال متنوعة تغزلها من صوف الأغنام وشعر الماعز ووبر الإبل تجذب الأنظار بجمالها وتنوع ألوانها ولكنها تحمل مغزى وشفرة لا يعرفها إلا أبناء القبائل، فمن لون الحذاء يعرفون هوية المرأة الاجتماعية، عزباء أم متزوجة أم مطلقة أم أرملة !.

وقد ابتكرت البدويات تلك الشفرة فى الحذاء الذى ينفردن بتصنيعه على مستوى العالم، لأن التقاليد القبلية الصارمة تمنع كشف وجوههن للغرباء، لذا تركن منفذا يستطيع الرجل من خلاله أن يكشف عن هوية إحداهن، حتى لا يقع فى حرج إذا كان راغبا فى الزواج من واحدة منهن. فالحذاء الذى يكسو الجزء العلوى منه اللون البنى مخصص للمرأة المتزوجة، بينما اللون البيج مخصص للفتيات. وإذا كان السائد فى رسوم مقدمة الحذاء اللون الأزرق فهو للمطلقة بينما الأرملة مقدمة حذائها يغلب عليها اللون الأصفر !.

ومازال الحذاء النسائى البدوى منتشرا حتى الآن خاصة فى واحة سيوة وتحرص على ارتدائه العروس. كما يعرض منه عدد محدود للبيع ويتهافت على شرائه السياح كقطع فنية نادرة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق