رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

اللقاح الصينى فى مصر

وصول أول شحنة إلى مصر من اللقاح الصينى للوقاية من فيروس كورونا، رسالة فى توقيتها ومضمونها تعكسها دلالات مهمة وتكشف عن أن القيادة المصرية تتمتع بعلاقات متميزة مع الشركاء الدوليين، من أجل التعاون البناء وخدمة الإنسانية، وتحقيق مصلحة الشعب المصرى مهما كانت التحديات.

 مصر أصبحت من أوائل دول العالم التى تحصل على اللقاح الصينى للوقاية من فيروس كورونا ،حيث حصلت عليه  قبل الاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة ودول إفريقيا على ارضية العلاقات المتميزة مع الصين. 

الرئيس عبدالفتاح السيسى، وجه الحكومة بإعطاء جرعات اللقاح إلى المواطنين مجانا، وهو توجيه من الرئيس، يكشف بصورة جلية عن اهتمام الرئيس المستمر بالصحة العامة للمواطن والتزام الدولة بتوفير الرعاية الصحية الواجبة التى تحميه من خطر هذا الوباء الذى يضرب العالم، اللقاح الجديد هو حديث العالم، خصوصا ان الدولة التى تصنعه هى الصين، أول دولة تعرضت لخطر الكورونا فى العالم مما يعنى أن الخبرات العلمية والتجارب الطبية عميقة ونتائجها كما تشير الأرقام الرسمية تقترب من 86% نسبة الوقاية.

وزارة الصحة وضعت برنامجا لمنح الجرعات الأولى وستكون للفئات الأكثر تعرضا للإصابة، ومنهم الأطباء وأطقم مستشفيات العزل، وكبار السن وبعض الفئات التى تمثل الإصابة خطورة على حياتهم. 

مصر هى أول دولة فى إفريقيا تحصل على اللقاح، وثانى دولة عربية تحصل عليه بعد  الإمارات  العربية المتحدة ،اللقاح الصينى تمت تجربته على شريحة كبيرة من المواطنين فى الصين وفى الإمارات العربية، كما خضعت  وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد للتجارب الإكلينيكية الأولية للقاح الصينى ،واللقاح حصل على موافقة الطوارئ من منظمة الصحة العالمية، وأن اللجنة العلمية بوزارة الصحة وافقت على استخدامه بعد نجاح التجارب. 

 كانت لحظة مؤثرة خلال استقبال الدكتورة هالة زايد مساء  أمس الأول  شحنات لقاح فيروس كورونا من إنتاج شركة (سينوفارم) الصينية، بمطار القاهرة الدولى، قادمة من دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بحضور كل من السفير الصينى لدى مصر، والقائم بأعمال السفير الإماراتى، حيث يمثل اللقاح املا كبيرا فى عدم الاصابة بالوباء القاتل وبداية جديدة طال انتظارها للتعافى منه، بعد أن ضرب العالم شرقه وغربه وتسبب فى وقف حركة الطيران والسفر والركود التجارى وتوقف العمل فى المصانع والشركات والمؤسسات فى الداخل والخارج.

المتحدث الرسمى لوزارة الصحة، أكد أن هذا اللقاح أثبت فاعلية بنسبة 86% فى الوقاية من فيروس كورونا المستجد، و99% فى إنتاج الأجسام المضادة للفيروس، و100% فى الوقاية من الوصول للحالات المتوسطة والشديدة.


لمزيد من مقالات رأى الأهرام

رابط دائم: