رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الإبداع كوسيلة لتغيير العالم

موسى حوامدة

شكل رفعت سلام ظاهرة ثقافية عربية،

تكرس اسم رفعت سلام كشاعر فى السبعينيات لكنه لم يطبع مجموعته الأولى إلا فى نهاية الثمانينيات، «وردة الفوضى الجميلة» ولكن كان اسمه يسبقه فى الشهرة والتأثير وكان للشعر فاعليته وتأثيره الذى لم تسلبه الرواية والفنون الأخرى حضوره بعد.

تعرفت على رفعت سلام أول مرة، حين جاء إلى مهرجان جرش فى بداية التسعينيات. لم يكن بعيدًا عن صورة الشاعر الثائر والمناضل، الذى يتخذ من الشعر وسيلة لتغيير العالم. غير أن المعرفة والثقافة التين كان يتميز بهما، أثقلتا عليه الاكتفاء بالقصيدة وبكتابة الشعر فقط، وقد جعلته هذه المعرفة، التى صنعها بنفسه، يجد أبوابا أخرى للتعبير عن نفسه فذهب إلى الترجمة والكتابة عن المسرح والتراث والتعبير بشتى الطرق، ولهذا ظلت أعماله الشعرية قليلة، لم تزد على ثمانى مجموعات، لأنه كان يجد متعته فى صناعة ترجمات شعرية إلى العربية، وقد أنجز العديد منها .في لقائنا الأخير بالقاهرة أثناء معرضها الدولى للكتاب بدورته الأخيرة، وخلال اللقاء الذى أداره الشاعر أحمد بلبولة مع الراحل رفعت سلام، وربما كان هو لقاءه الأخير مع جمهور، خلال أزمته الصحية، تحدث رفعت بهوس عن الشعر والترجمة وتفانيه لنقلها بشكل شعرى، وقد كان يعتب على المترجمين العرب الذين انكبوا على ترجمة الأعمال الروائية الروسية وتناسوا الشعر الروسى على أهميته، وتحدث عن نظرته للشعر وضرورة تحديثه، وكيفية كتابته، وحتى منح الشكل قيمة فى الكتابة الشعرية. أعتقد أن رفعت سلام كان جادًا فى كتابته كما هو جاد فى حياته، فهو ابن إحدى القرى الريفية المصرية، وقد ظل محتفظًا، بأيام طفولته وفقره وفطرته ونقائه، عرف عنه صلابة مواقفه السياسية وحبه لأمته وعروبته، وتعامله الجدى مع الكتابة والذى ظهر فى جميع الأعمال التى تركها وراءه والتى تزيد على ثلاثين كتابًا.

ربما لم تسعفه ظروف الحياة الصعبة والمرض من مواصلة مشروعه الذى نضج وصار يعرف مساره الذاتى أكثر من ذى قبل سواء فى الترجمات، أو فى كتابة الشعر، لكن رحيله ترك فراغًا كبيرًا، ولعلى لا أبالغ لو قلت إن العالم العربى خسر قامة شعرية وأدبية كبيرة، وإن مصر خسرت اسما من الذهب الخالص. ولعل القراءة النقدية لشعر رفعت سوف تعطيه حقه النقدى بعد رحيله .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق