رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

قمة مصر الاقتصادية

تعد قمة مصر الاقتصادية، التى تنعقد اليوم تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، وبحضور العديد من المسئولين والجهات الاقتصادية، ورجال الأعمال والشركات, مؤشرا إيجابيا على استمرار الاقتصاد المصرى فى النمو والتقدم رغم تحديات وتداعيات جائحة كورونا.

فالمؤتمر يتناول جلسات عمل ومحاور مختلفة تعالج سبل تحقيق التعافى الاقتصادى ما بعد كورونا، وتوظيف الفرص الاستثمارية العديدة المتاحة فى القطاعات المهمة، فى الاقتصاد المصرى ومناطق التنمية المختلفة، وعلى رأسها محور التنمية فى قناة السويس، الذى يمثل منطقة جاذبة للاستثمارات المحلية والأجنبية، وبيئة مواتية لتوطين التكنولوجيا الحديثة, بما يحتويه من مشروعات قومية عملاقة وخدمات لوجيستية عالمية.

والواقع أن الاقتصاد المصرى بشهادة المؤسسات الدولية، حقق طفرات كبيرة واعتبر من الاقتصادات القليلة فى العالم، التى تفادت بشكل كبير التداعيات السلبية الاقتصادية لكورونا، والتى أثرت على الاقتصاد العالمى بشكل عام، وعلى اقتصاديات الدول الكبرى وأدت إلى ارتفاع معدلات البطالة والفقر، وتراجع معدلات النمو الاقتصادى وتزايد حالة الركود الاقتصادي، وما ترتب عليها من تأثيرات اجتماعية سلبية خطيرة على شرائح واسعة من السكان. وقد نجحت السياسة المصرية وإدارة أزمة كورونا فى تحقيق التوازن، بين اتخاذ الإجراءات الاحترازية المختلفة وسبل الوقاية والتباعد الاجتماعي، وبين فتح قطاعات الاقتصاد وعدم الغلق الكامل، مما ساهم فى أن تتفادى مصر بشكل كبير التداعيات الخطيرة لكورونا، وأن تحقق معدلات نمو جيدة فى ظل استمرار العمل والإنتاج فى كل القطاعات المختلفة، وهو ما تعكسه لغة الأرقام والمؤشرات الاقتصادية التى تعكس حجم الإنجازات الضخمة، التى تشهدها البلاد، وتؤكد أن مصر تسير فى الطريق الصحيح.

ولذلك أصبح الاقتصاد المصري, بفعل نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي، يحظى بمزايا تنافسية وتفضيلية مهمة، تناقشها قمة مصر الاقتصادية، وتستعرض كيفية الاستفادة من الإصلاحات الاقتصادية التى تحققت فى السنوات الماضية، وسبل زيادة حجم الاستثمارات المحلية والأجنبية وفرص التشغيل فى القطاعات المختلفة، والتى من شأنها أن تنعكس إيجابيا على المواطن المصري، سواء من خلال توفير فرص العمل أو زيادة الصادرات، وتوفير العملة الأجنبية، وكل هذا يصب فى نهاية المطاف فى تحسين مستوى معيشة الشعب المصرى والارتقاء به، ويؤكد قوة الاقتصاد المصرى والثقة الدولية الكبيرة فيه.


لمزيد من مقالات رأى الأهرام

رابط دائم: