رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

استطلاع للرأى يؤكد: الحموات طيبات

الحموات - المراأة

قد تكون علاقتك بحماتك جيدة لكن هل فكرت فيما تقوله عنك من خلف ظهرك وماهو رأيها الذى لا تعلنه أمامك..يمكن معرفة الاجابة بسهولة لو راجعتى ما تقولينه عنها فى غير وجودها، وكما يقول جيفرى جريف الأستاذ بجامعة ميرلاند فى كتابه الصادر حديثا «أمهات وبنات وأباء وأبناء» فاصل الخلاف بين الحماة وزوجة إبنها مرجعه الاساسى تخلى الرجال عن دورهم فى هذه العلاقة وعدم قيامهم بما هو مطلوب منهم فى ادراة العلاقة بين المرأتين فالعلاقة الجيدة بين الحماة وبين زوجة ابنها تعتمد على حجم الجهد الذى يبذله الابن والزوج فى هذه العلاقة.

الكاتب ضمن كتابه استطلاعا للرأى أجراه على عدد كبير من الحموات وزوجات ابنائهن ومقابلات شخصية معهن ليتعرف عن قرب على طبيعة العلاقة بينهن ويصل لاسباب الخلاف أو نقاط الصراع الرئيسية. وبالرغم من ان النتائج اظهرت ان 33% من الحموات يعتبرن انفسهن مقربات من زوجات ابنائهن إلا أن 18% فقط من الزوجات اعتبرن حمواتهن مقربات.

42% من الحموات عبرن عن اعجابهن بزوجات ابنائهن فى حين انخفضت النسبة إلى 23% فقط من الزوجات 37% من الحموات قلن انهن يستمتعن بقضاء الوقت مع زوجة الابن مقابل 22% فقط من الزوجات 50% من الحموات قلن انهن يثقن فى زوجات ابنائهن وفى طريقة تربيتهن فى حين لم توافق على ذلك إلا 23% من زوجات الابن. واحدة من كل ست حموات تشعر بأنها تسير على »قشر بيض« فى علاقتها بزوجة ابنها التى تترصد لها الكلمات و25% من عينة البحث تشعر بابتعاد ابنها منذ دخول زوجته فى الصورة و20% اعتبرن ان زوجة الابن عقبة امام التواصل مع ابنها. وكما يقول الكاتب فهذه النتائج تكشف أن المشكلة الأكبر هى عند الزوجات الشابات ومن خلال بحثه قال أن الحموات يبذلن مجهودا أكبر من زوجات ابنائهن للاحتفاظ بعلاقة جيدة وذلك لان الحموات يخشين من تأثير سوء العلاقة على حرمانهن من احفادهن وانهن مضطرات فى كثير من الاحيان لابتلاع ألسنتهن حتى لا تزداد الامور سوءا. بالنسبة للزوجات فالمشكلة الكبرى هى اعتقادهن ان حمواتهن يسعين للسيطرة والتحكم على مجريات حياتهن وهن دائمات الانتقاد لطريقتهن فى التربية ويحاول فرض اسلوبهن. ويقول الكاتب ان العلاقة الجيدة بين الحماة وزوجة ابنها مهمة للطرفين ولاستقرار العائلة ولمصلحة الاحفاد والطريقة المثلى لادارتها هى التغاضى عن التفاصيل الصغيرة وعدم الاستغراق فيها والترصد للطرف الاخر وتحليل معنى كلماته بل الافضل هو النظرة البعيدة للصورة والاعتقاد فى حسن نية الحماة من جانب زوجة ابنها وعدم توجيه الانتقادات الدائمة لها من جانب الحماة والثناء المستمر على طريقتها فى تربية ابنائها واعطاء مساحة اكبر لها وان يكون للرجل دور فعال فى هذه العلاقة باحتواء الطرفين والتقريب بينهما.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق