رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

وجهة نظر
أسماء النجوم

نادرا ما نسمع عن إطلاق اسم فنان تشكيلى على احد الميادين أو الشوارع الرئيسية على الرغم من أن بعض إبداعاتهم تزين أهم الشوارع وميادين العاصمة وتعتبر من أهم معالمها الشهيرة، مثلا تمثال نهضة مصر أمام جامعة القاهرة وحديقة الحيوانات بالجيزة، طبعا الجميع يعلم أن مبدعه هو المثال الراحل محمود مختار، لا أقصد أبدا تغيير اسم الميدان، لكنى أقصد أن هناك أعمالا أخرى للفنان الكبير يمكن اختيار أحدها ووضعه فى ميدان عام يكون له علاقة بالفنان سواء فى مهده أو فى سنوات دراسته بأول مدرسة للفنون الجميلة أو بمنطقة سكنه. الشيء نفسه يمكن أن نكرره فى ميادين أخرى لفنانين آخرين سواء فى مجالات النحت أو التشكيل بالمعادن أو عمل تماثيل أو رسم جداريات، وإطلاق أسماء الفنانين العظماء الذين قدموا لمصر والإنسانية جمعاء تراثا من الفن سيشهد بأن ورثة الفراعنة لا يزالون يعيشون بيننا بإبداعاتهم. لن اذكر هنا أسماء فهى تحتاج إلى مجلدات، إنما ذكرت (مختار) كنموذج لفنان اكتتبت الأمة ليصنع تمثالا يعبر عن نهضتها التى تتطلع لصنعها على يد أبنائه. أيضا أدعو كليات الفنون الجميلة والتطبيقية إلى أن تحول جدرانها ومبانيها إلى معارض لإبداعات طلابها وأساتذتها ليراها كل من يمر بجوارها فتكون علامة مميزة عليها ومعلما رئيسيا يدل عليها. الشيء ذاته يمكن أن تفعله وزارة الثقافة بمسارحها ومتاحفها وقصور الثقافة وكل المبانى التابعة لها بما فيها ديوان عام الوزارة ، ويمكن أيضا لشركة إدارة وتشغيل المترو وضع أعمال فنية فى محطاتها تميزها وتجعلها متاحف مفتوحة، لنبدأ حملة لنشر الجمال والتذوق الفنى وحب الإبداع.


لمزيد من مقالات نجوى العشرى

رابط دائم: