رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى دراما الخريف اليابانية.. البطولة نسائية

تستعد شركات الإنتاج والقنوات التليفزيونية حول العالم ، لموسم الدراما الأعلى مشاهدة خلال فصلى الخريف والشتاء بمجموعة من الأعمال الجديدة من ناحية الأفكار والإخراج لجذب المشاهدين، ولا يختلف فى ذلك قطاع الإنتاج التليفزيونى الياباني.

فوفقا إلى تقرير نشره موقع «Unseen Japan» فإن الاعمال الدرامية التى بدأت المحطات اليابانية عرضها فى بداية موسم الخريف تعكس تغييرات كبيرة فى سياق المجتمع، وتحديدا فيما يخص الهيمنة النسائية لأدوار البطولة. والأهم، أن الأدوار تقدم نماذج نسائية قوية تشكل تحديا واضحا لمن حولها.

وأشار التقرير إلى تناول مباشر ودون مواربة للعديد من القضايا التى تتعلق بجهود المرأة اليابانية للتأثير فى مجتمعها. ويرجع جاى ألين، كاتب التقرير، هذا التحول إلى الكثير من العوامل، فى مقدمتها النسخة اليابانية من حركة «Me Too» التى بدأت أمريكية وشجعت النساء والفتيات على فضح وقائع التحرش بهن والنيل من المعتدين.

ومن النماذج التى يدرجها التقرير فى سياق الاحتفاء بدراما الخريف اليابانية والحضور النسائى الواضح بها، كان مسلسل «اليابان 24» وهى النسخة اليابانية من المسلسل الأمريكى الذى كان يحمل اسما مشابها، وبدأت إذاعة حلقات فى مطلع الألفية الجديدة لمدة عشرة أعوام

تقوم الحبكة الأمريكية للمسلسل على السباق من أجل حماية السيناتور دافيد بالمر، الذى كان فى سبيله للفوز بترشيح الحزب الديمقراطى لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية، من التعرض لمحاولة اغتيال. أما النسخة اليابانية، فتلتزم بتيمة السعى لحماية أول مرشحة من السيدات لشغل منصب رئيس وزراء اليابان.

ومن بشائر التغيير فى دراما اليابان ما كان من تحولات مسلسل «شركاء» الذى يشكل استثناء فى تاريخ الدراما اليابانية، حيث يستمر عرضه منذ 19 عاما، ويقوم على حبكة أساسية هى الشراكة بين المحقق سوجيشيتا يوكيو، الذى يلعب دوره الممثل الكبير ميزوتانى يوتاكا، ومحقق آخر يتغير كل عدة حلقات. وكان ميزوتانى قد جاهر من قبل بدعمه للهيمنة الرجالية على الأدوار الرئيسية بالحلقات الشهيرة ولكن اعتبارا من الموسم الـ 13، بدأت تظهر شخصيات نسائية ضمن الأدوار الرئيسية، فلعبت النجمة ناكاما يوكى دور رئيسا لواحد من فرق التحقيق، وفى الموسم الأخير، تمت إضافة شخصية نسائية جديدة للأدوار الرئيسية.

وتكشف الحلقات بلا مواربة مساعى الشخصيات النسائية لإثبات ذاتهن فى المحيط ذى الهيمنة الذكورية، بينما تتواصل محاولات من جانب الزملاء الذكور للتخلص منهن وتكليفهن بمهام مهينة فى إدانة واضحة لهذا التوجه المتعالي.

والقائمة تضم أيضا مسلسل «رجل المنزل» ، الذى يدور حول الحبكة القادمة من عالم كارتون الـ «مانجا» الياباني. وتدور حول رجل عصابات سابق يهجر عالم الجريمة بعد وقوعه فى الحب، ليتحول بعدها إلى رجل متفرغ لرعاية زوجته وطفلته الوحيدة. وذلك فى تضارب مع واقع الدراسات التى تؤكد أن الرجل اليابانى يقوم بنسبة محدودة للغاية من أعمال المنزل ورعاية الصغار، والتى تعتبر من الأدوار الخاصة بالزوجات دون الأزواج.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق