رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

استبشار أهل سيوة ب « شالى»

سيوة ــ بدوى طه

سعادة غامرة مازال يعيشها أهالى واحة سيوة، بعد افتتاح مشروع قرية «شالى غادى»، ويعتبرون ان عودة «شالى» تعتبر دفعة رئيسية لجهود التراث بواحة سيوة ومحافظة مطروح.

يقول المهندس عماد عدلى، المهندس الاستشارى لترميم «شالى»: فكرة ترميم قلعة شالى حلم عمره أكثر من 20 عاما، كان يراودنا، لأن المدينة ذات قيمة معمارية وإنسانية ليس لها مثيل، تعبر عن قيم إنسانية تمتد أكثر من ألف سنة، إذ تعبر المدينة عن قدرة أهالى سيوة فى التغلب على المشاكل المكانية والمناخية فى بناء القلعة، لنكتشف عبقرية الإنسان الذى عاش فى المكان وأنتج حضارة نفتخر بها، يتطلع العالم لمعرفة تفاصيلها».

من جانبه، يرى المهندس رامز عزمى، المدير التنفيذى لمشروع إحياء «شالى»: «أن العمارة النابعة من ثقافة سيوة تؤكد أن التقارب بين الشعوب لا يقتصر على المساحة المكانية وإنما لغة يفقهها البشر جميعا، وتمنى أن تتيح قلعة شالى موارد اقتصادية وتنشيط السياحة لأهالى سيوة». أما إيناس المدرس، مديرة مشروع إحياء قلعة شالى، فتوضح أن ترميم «شالى» بداية لمبادرة مستمرة تتضمن دعم المهارات والحرف اليدوية.

أما النائبة فتحية السنوسى، عضو مجلس النواب عن مطروح وأول عضو برلمانى من سيدات واحة سيوة، فترى أن «مشروع شالى وغيره من مشاريع تراثية مماثلة تحفظ عاداتنا وتاريخنا من الاندثار والنسيان».

وقال الشيخ عمرراجح، شيخ مشايخ قبائل سيوة: «مشروع ترميم قلعة شالى أتاح فرصة لتعريف الأجيال الصغيرة بتاريخنا، وكان هذا الحلم الذى يراود الآباء بعودة المدينة للحياة بما لها من دلالة وأهمية». وأشار إلى تلبية أهالى سيوة طلب وزارة السياحة والآثار بطرح رؤيتهم السياحية. وبالفعل تم تقديمها لتشمل الاهتمام بثالوث الإنسان والمكان والتراث.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق