رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بعد 4 سنوات من برنامج الإصلاح وتحرير الجنيه مصر الأكثر جذبا للاستثمار فى الأسواق الناشئة

كتبت ــ سارة العيسوى

بعد 4 سنوات من بدء برنامج الاصلاح الاقتصادى والذى بدأ بقرار تحرير سعر الصرف الذى اتخده البنك المركزى المصرى برئاسة المحافظ طارق عامر فى الثالث من نوفمبر من عام 2016،  نجح فى استعادة ثقة المستثمرين الدوليين فى الإقتصاد المصري،و اصبحت مصر الاكثر جذبا للاستثمارات الاجنبية بين الأسواق الناشئة.

ويقول محمد الاتربى رئيس مجلس ادارة بنك مصر ان برنامج الاصلاح الاقتصادى نجح فى تحقيق اصلاحات هيكلية عديدة فى الاقتصاد المصرى ومن اهمها تحرير سعر الصرف والذى مكن من القضاء تماما على السوق الموازية وقوائم الانتظار لفتح الاعتمادات وارتفاع الاحتياطى النقدى من ١٥ مليار دولار الى ٤٥ مليار دولار ثم الى ٣٨ مليار دولار بسبب كورونا  ،كما ادى الى كسب ثقة المؤسسات العالمية فى الاقتصاد المصرى وثبات تقييم مصر من جانب مؤسسات التقييم العالمية .

ويقول طارق فايد رئيس مجلس ادارة بنك القاهرة ان قرار تحرير سعر الصرف كان  ايجابى بكل المقاييس وادى الى عوده الثقه فى الاقتصاد المصرى بشهاده المؤسسات الماليه والعالميه وجهات التقييم الدوليه.

وساعد على جذب استثمارات اجنبية مباشرة وغير مباشرة بمبالغ طائله خلال الاعوام الماضيه

واضاف ان قرار تحرير سعر الصرف وحزمة اجراءات الاصلاح الاقتصادى ساعدت فى توفير مرونة لسرعة النفاذ الى اسواق راس مال الدين للحصول على التمويلات اللازمة، والتى تمثلت فى اصدار سندات للحكومه  تم تغطيتها باكثر من ٦ مرات.كما ادت الى زياده الاحتياطيات الدوليه لاعلى مستوياتها من ١٠ سنوات لتدعم الثقه فى الاقتصاد واستقرار اسعار الصرف.كما  انحصرت الموجه التضخمية وتمكن البنك المركزى من الوصول بمعدلات التضخم الى مستويات منخفضه تشجع على جلب استثمارات وتمويلات جديده سواء محليه او اجنبيه. بالاضافة الى تحسن كافه مؤشرات الاقتصاد الكلى وبصفه خاصه انخفاض معدلات البطاله وخلق فرص عمل جديده. وقال فايد ان كل هذه الاصلاحات اعطت القدرة للاقتصاد المصرى على امتصاص الاثار السلبيه  لجائحة كورونا على عكس اقتصادات اخرى فى الاسواق الناشئة او المتقدمة

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق