رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلمات حرة
العائلة المقدسة فى مصر!

أتابع باهتمام منذ فترة طويلة الجهود التى تبذل لإحياء مسار العائلة المقدسة فى مصر، والتى يبدو أن د. ممدوح البلتاجى (وزير السياحة الأسبق) كان أول من تبناها حديثا، غير أن الخبير السياحى المصرى الكبير منير غبور بلور الفكرة من خلال جمعية إحياء التراث الوطنى «نهرا ودرس» بعناية العائد الاقتصادى الضخم لها كمشروع سياحى كبير ومتكامل، قدر أنه يمكن أن يدر دخلا يصل إلى 14 مليار دولار سنويا، وهو ما سبق أن كتبت عنه فى أكتوبر الماضى (8/10) . وأخيرا يبدو أن تلك الفكرة الرائعة دينيا وسياحيا وحضاريا أخذت دفعة قوية بعد أن قرأت أن دير مارجرجس للراهبات نظم حفلا عن دخول العائلة المقدسة إلى أرض مصر يفترض أنه قد أقيم بالفعل يوم أمس، السبت (7/11)، بحضور قداسة البابا تواضروس الثانى، وعدد من الوزراء والسفراء الأجانب بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية. غير أننى أعتقد أن من المهم أيضا إشراك الرأى العام المصرى فى ذلك الأمر، والتوعية بمسار العائلة المقدسة فى مصر، البلد الوحيد الذى شرف بدخولها، والمزايا التى سوف تترتب على إحيائه، والتى تتمثل فى عشرات المزارات السياحية على طول ذلك الطريق. هل تعلم عزيزى القارئ المسارات و المدن والبلدات التى مرت بها العائلة المقدسة والتى يمكن أن تكون مناطق سياحية مميزة؟ لقد دخلت العائلة المقدسة مصر قادمة من مدينة بيت لحم، إلى غزة ثم العريش فصحراء سيناء، ومرت على تل بسطة قرب الزقازيق، إلى مسطرد، إلى بلبيس، ومنها إلى سمنود فالبرلس فمدينة سخا، ثم اتجهت عبر النيل إلى وادى النطرون ومنه إلى القاهرة ناحية المطرية وعين شمس، ثم مصر القديمة فالمعادى، وبعدها تم الاتجاه إلى مغاغة وبهنسا وسمالوط حيث عبرت النيل إلى جبل الطير ثم عبور النيل إلى أشمون فديروط إلى غرب القوصية وجبل قسقام حيث مكثت العائلة المقدسة فى إحدى المغارات حوالى ستة أشهر وثلث الشهر قبل رحلة العودة إلى بيت لحم فى فلسطين. هذا مشروع قومى عملاق وواعد يستحق كل دعم وتشجيع ..!

Osama [email protected]
لمزيد من مقالات أسامة الغزالى حرب

رابط دائم: