رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فكرتى
أوهام الإعلام المعادى

ماقام به المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام من لفت انتباه الرأى العام ان الحروب الاعلامية المتتالية التي تتعرض لها مصر على مدى 7 سنوات باتت تؤرق الهيئات المسئولة عن إدارة الاعلام ومؤسسات الدولة والمواطنين والخبراء في مجال الاعلام التقليدي والجديد حيث تستخدم كجزء من الحروب النفسية ضد الدولة وتستخدم فيها منصات اعلامية وكتائب الكترونية على وسائل التواصل الاجتماعى ممولة من قطر وتركيا والجماعة الارهابية. وتسعى هذه الجهات الى التاثير فى الثقة بالمؤسسات العامة للدولة واستهداف الوعي العام والسلام الاجتماعي والاضرار باستقرار المجتمع وخلق حالة من عدم رضا المواطن تجاه أداء الحكومة والمشروعات التي تنفذها عن طريق نشر الاخبار الكاذبة والممارسات الإعلامية المضللة التي ليس لها علاقة بالمهنية والاحترافية. وتستغل تواجد شرائح من الشباب على الفيس وتويتر وانستجرام وماسنجر لساعات لاتقل عن 6 ساعات يوميا واحتلال مصر المرتبة التاسعة عالميا في استخدام الفيس بوك فتقوم هذه الجهات المعادية بدراسة ميول شبابنا واتجاهاتهم من خلال التعليقات والصور والمنشورات التي ينشرونها لكى تتدخل لتوجهه وتقدم لهم المعلومات القريبة من تفكيرهم ومزاجهم العام ونفسيتهم وتضع الخطط والبرامج لجذبهم اليها تحت دعاوى تدفق البيانات والمعلومات من داخل مصر وحرية الراى والتعبير حتى يعتاد المواطن على متابعة هذه الصفحات والاكونتات والمواقع الالكترونية والقنوات فيقع تدريجيا تحت تاثير ماتقدمه من اخبار وقضايا زائفة وأكاذيب وترسخ في وجدانه الكراهية وتستغل الشباب في نشر تلك الاكاذيب لتستخدمهم كاداه هدم ضد المجتمع والوطن لكن مؤسسات الدولة لن تقف مكتوفة الايدى تجاه مايخطط له الخونة. 


لمزيد من مقالات عماد حجاب

رابط دائم: