رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

د. إبراهيم عزت فى حوار خاص لـ «الأهرام»: بعد 5 عقود من المعاناة.. أزمة ألبان الأطفال انتهت بلا رجعة بفضل دعم وتوجيهــات الرئيس لتأمــين صحــة أطفـــال مصــــــر

أجرت الحوار داليـــا جمــــــال
> مصنع لاكتو مصر أسطورة مصرية وصرح وطنى عملاق وصمام أمان لتوفير الألبان لأطفال مصر

شركة لاكتو مصر أهدت حق الملكية الفكرية للألبان العلاجية لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية..  وشراكتنا نموذج للتعاون المثمر الذى نادى به الرئيس بين القوات المسلحة والقطاع الخاص الوطنى

أنتجنا الألبان العلاجية للأطفال مرضى الحساسية بطلب من الرئيس

 

بعد خمسة عقود تقريبا من معاناة الأمهات المصريات فى انتظار الحصول على علبة لبن أطفال مستوردة لأطفالهن حديثى الولادة، وبعد سنوات من تحكم مستوردى ألبان الأطفال فى أسعار هذه السلعه الاستراتيجية، وخلق أزمات متواصلة من نقص ألبان الأطفال فى السوق المصرى لرفع أسعارها على الأسر المصرية.

نجحت شركة مصرية عملاقة اسمها لاكتو مصر فى اقتحام مجال إنتاج ألبان الأطفال وتوفيرها لأطفال مصر والقضاء على أزمة نقص لبن الأطفال فى كل بيت مصرى.

> فى لاكتو مصر الاعتماد على أحدث تكنولوجيا التعبئة والتعقيم للحفاظ على صحة الأطفال .. وضمان جودة الم

وبقرار من الرئيس عبدالفتاح السيسى للقضاء على احتكار الشركات الاجنبية المنتجة للبن الأطفال، دخل جهاز مشروعات

الخدمة الوطنية للقوات المسلحة شريكا فى هذه الصناعة الوطنية، ونجحت شركة لاكتو مصر أول شركة فى الشرق الأوسط والعالم العربى تنتج ألبان الأطفال، فى تغطية احتياجات السوق المصرى من ألبان الأطفال المدعمة بنسبة ١٠٠٪ ، وانتاج الألبان العلاجية للأطفال مرضى الحساسية بتعليمات من الرئيس. وأن تنافس كبرى الشركات العالمية المنتجة لألبان الأطفال الأمر الذى دعانا لفتح حوار صريح جدا مع الدكتور إبراهيم عزت رئيس مجلس إدارة شركة لاكتو مصر ، الرجل الذى تحدى بإنتاج مصنعه المصرى كبرى الشركات العالمية فى إنتاج ألبان الأطفال، وتربعت شركته على المركز الرابع عالميا فى إنتاج ألبان الأطفال العلاجية.

> د.إبراهيم عزت واللواء مصطفى أمين يتفقدان خطوط الإنتاج

 

يقول دكتور إبراهيم عزت رئيس مجلس إدارة لاكتو مصر فى حديث خاص للأهرام :

تـعـتـبـر صـنـاعـة ألبان الأطفال من الصناعات الاستراتيجية ذات التكنولوجيا المتقدمة وهى صناعة كانت تـعـتبر حـكـرا عـلـى دول مـعـيـنة، ولا يسمح بنقل تلك التكنولوجيا لدول العالم الثالث إلا فى حدود مـرحـلـة الـتـعـبـئـة فــقـط.

ولـذلـك بـذلنا جـهـدا ضـخـما للحصول على التكنولوجيا الكاملة لهذه الصناعة من ألمانيا والنمسا وتوطينها فى مصر.

حـيـث تم إنشاء مصنع لاكتو مصر على أعلى مستوى تكنولوجى عـلـى مـسـاحة ٣١٠٠٠ متر مربع فى مدينة العاشر من رمضان وقد أستغرق إنشاء المصنع نحو ثلاث سـنـوات بـتـكـلـفة استثمارية نحو ٢٠٠ مليون جنيه منذ عام ٢٠٠٠ فى حين أن تـكلفة إنشاء مصنع مثيل حاليا تصل إلى ٢٫٥ مليار جنيه بخلاف فترة الإنشاء والتدريب واكتساب الخبرات.

وقد تم تجهيز المصنع بأحدث التقنيات النمساوية والألمانية فى مجال إنتاج أغذية الأطفال، حيث يتم التحكم فى جميع المعدات تلقائيًا تحت إشراف متخصصين مصريين ذوى خبرة عالية.

وتمتلك الشركة خطى إنتاج أحدهما للخامات الغذائية والاخر لألبان الأطفال لتكون الطاقات الانتاجية المتاحة للشركة ٣٥ مليون عبوة ألبان أطفال ونحو ١٨ ألف طن خامات غذائية، فى مجال ألبان الأطفال، وتقوم الشركة منذ عام ٢٠١٨ بإنتاج ألبان الأطفال لصالح جهاز مشروعات الخدمة الوطنية لتغطية احتياجات السوق المحلى المدعم بالكامل لألبان أطفال المراحل العمرية الأولى والثانية وكذلك الألبان العلاجية للأطفال غير القادرين على تحمل اللاكتوز وغير القادرين على تحمل بروتين اللبن البقرى.

وفى مجال الخامات الغذائية تقوم الشركة بإنتاج بعض الخامات الغذائية مثل مبيض القهوة والكريمة القابلة للخفق لصالح إحدى كبريات الشركات العالمية العاملة فى مجال صناعة الألبان الهولندية. FrieslandCampina Kievit

ويؤكد د. ابراهيم. قائلا: إن مشكلة نقص لبن الأطفال فى مصر كانت مشكلة عميقة وشائكة وخطيرة لاتقل خطورة عن مشكلة انقطاع الكهرباء سابقا، فكلاهما خطر يهدد الأمن القومى المصرى.

ولكن بفضل القيادة السياسية الحكيمة للرئيس السيسى وادراكه لأزمة نقص ألبان الأطفال وخطورة الاعتماد على استيرادها من الخارج، تم التوصل لحل هذه المشكلة دون ان يشعر احد.

هكذا كانت البداية

 

كيف تم ذلك؟

من المعروف ان الطفل فى مراحل النمو خلال الـ٦ أشهر الأولى للولادة غالبا ما يستهلك حوالى ١١ علبة لبن خلال الشهر الواحد. وحدث أن وصلت اسعار علبة لبن الأطفال المستورد إلى ١٢٠ جنيها للتركيبات الأساسية، والى ٢٥٥ جنيها للعلبة الواحدة من التركيبات العلاجية.

وهو مبلغ يفوق قدرات وإمكانيات أى أسرة مصرية، حتى الأسر الغنية، فجاءت توجيهات السيد الرئيس بضرورة مشاركة جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة فى عملية إنتاج ألبان الأطفال فى مصر لتوفير غذاء للطفل المصرى بشكل دائم، وبسعر مناسب، حتى لايتعرض الأطفال والأمهات لأى ازمات فى توفير غذاء الأطفال الرضع، ولأن مصنع لاكتو مصر هو الوحيد والحاصل على أعلى شهادات للجودة فى إنتاج ألبان الأطفال فى الشرق الأوسط والعالم العربي، تم توقيع عقد شراكة بين جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، وبين شركة لاكتو مصر لإنتاج ألبان الأطفال، فأصبح الجهاز شريكا بنسبة ١٥٪ فى أسهم الشركة.

 

٣٥ مليون علبة سنويا

 

ماهو حجم الإنتاج وأنواعه؟

شركة لاكتو مصر تقوم بإنتاج عدة انواع من ألبان الأطفال المدعمة ، للفئات العمرية الأولى والثانية ، من سن يوم الى ٦ شهورا، ومن عمر الستة أشهر وحتى عمر الـ ١٢ شهرا، يبلغ انتاجنا حوالى ٣٠ مليون علبة لبن أطفال سنويا، ومؤخرا تم البدء فى إنتاج الألبان العلاجية للأطفال بتعليمات من الرئيس السيسى.

هذا بخلاف اننا ننتج المادة الخام لإنتاج مبيض القهوة والكريم شانتيه.

رابع شركة فى إنتاج الألبان العلاجية

ماذا تعنى بالألبان العلاجية؟

الرئيس السيسى طلب أن ندخل مجال إنتاج الألبان العلاجية، وهى الألبان التى تناسب حالات الأطفال الذين يعانون من أمراض الحساسية، مثل حساسية اللاكتوز وحساسية بروتين اللبن (ألبان الأبقار) .

وهذا النوع من ألبان الأطفال العلاجية كانت تحتكر إنتاجه ٣ شركات فقط على مستوى العالم، واسعارها غالية جدا، وبعد صدور تعليمات فخامة الرئيس بضرورة إنتاجها محليا وتوفيرها بأسعار مقبولة لأطفال مصر، حماية لأرواحهم وحتى لا يتحكم فى غذائهم الشركات التى تحتكر انتاج ألبان الأطفال العالمية، قمنا بإبتكار ٣ تركيبات مصرية خالصة للألبان العلاجية، قمنا بإنتاجها بتركيبات خاصة من إنتاج مصنع لاكتو مصر، وقمنا بإهداء هذه التركيبات لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، فأصبحت ملكيتها تخص الجهاز وحده، وقمنا بإنتاج هذه الألبان بسعر أقل من المستورد بنسبة ٥٠٪ تقريبا، وبجودة أعلى، واصبحت شركة لاكتو مصر هى رابع شركة فى العالم تنتج الألبان العلاجية.

 

كورونا لم توقفنا

 

ضربت كورونا الاقتصاد العالمى فى مقتل، واوقفت العمل والإنتاج فى المصانع فكيف واجهتم خطر كورونا؟ وهل توقفت عجلة إنتاج ألبان الأطفال بسبب الجائحة؟

بالعكس... لم يشعر احد بنقص فى ألبان الأطفال، بل إن وزارة الصحة أعلنت توفير ألبان الأطفال لمدة ٣ شهور مقدما لكل الأمهات وصرفها من مراكز الامومة والطفولة لكل ام لديها أطفال فى سن الرضاعة, وقد قمنا بتوفير ألبان الأطفال من خلال استمرار العمل فى المصنع لمدة ٢٤ ساعة فى اليوم، عملنا ورديتين للعمل، كل وردية مدتها ١٢ ساعة، وانشأنا عنبرا لمبيت العمال حتى نتغلب على مشكلة ساعات الحظر، واى عامل كان يظهر فى محيط بيته حالات كورونا، كان يمنح إجازة كاملة اسبوعين لا يدخل خلالها للمصنع، ووفرنا أدوات التطهير والوقاية والماسكات لكل عامل فى المصنع ولكل فرد من أفراد أسرته هدية من المصنع للعاملين، كما قمنا بتوفير كل الأطعمة الجافة المعقمة للعمال خلال تواجدهم فى المصنع.

ماهى عناصر الأمان والتعقيم التى تطبق فى مصنع لاكتو مصر ليحظى بثقة القيادة السياسية وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية؟

المصنع يطبق أعلى معايير التعقيم والأمان المطبقة فى المصانع العالمية المنتجة لألبان الأطفال.

ولدينا معامل تحاليل عالمية الأداء حاصلة على شهادات الأيزو وشهادات الجودة الدولية، وهى معامل مجازة بمعرفة هيئة (إيجاك) وهى هيئة الجودة المصرية، وفيها نقوم بتحليل الألبان لقياس مستوى الجودة، كما نملك شهادة إجازة دولية تمنحنا الحق فى إجراء تحاليل معتمدة لصالح الغير.

كما أننا نقوم بتحليل كل خامة من الخامات التى تدخل فى تركيبات ألبان الأطفال ذاتيا داخل المصنع، ثم نقوم بتحليل المنتج النهائى فى المعامل المركزية لوزارة الصحة، ونكرر تحليل المنتج النهائى مرة أخرى داخل معامل المركز القومى للتغذية، وبذلك فإن أى تشغيله تمر بـ ٣ مراحل فى التحليل لضمان جودة المنتجات.

 

إنسان آلى داخل المصنع

 

ويستطرد دكتور إبراهيم عزت قائلا : عنصر الأمان لا يتوقف عند مرحلة التحاليل الدقيقة فقط بل يمتد الى استخدام انسان آلى داخل المصنع لتعبئة عبوات ألألبان، إضافة إلى أن كل مناطق الإنتاج داخل المصنع معقمة تماما، ويتم التحكم فيها آليا، والعامل البشرى لا يتواجد إلا فى مناطق المتابعة على لوحات التشغيل والتحكم وفى قطاع المخازن فقط، وهناك شخص واحد يتابع العمل فى وحدات التعقيم.

احتكار ألبان الأطفال

 

ولكن هناك شركات عالمية تنتج ألبان الأطفال، وهى التى تتحكم فى سوق هذا المنتج، وبوجود انتاج لاكتو مصر فقدت هذه الكيانات العملاقة جزءا من سيطرتها ونفوذها فهل واجهتكم مشاكل مع هذه الشركات ؟

بالطبع هناك احتكار من الشركات العالمية لصناعة ألبان الأطفال ومدخلاتها، فبعد أن بدأ إنتاجنا يسيطر على السوق المصري، بدأت هذه الشركات باستخدام نفوذها فى عرقلة استيرادنا للمكيال البلاستيكى المخصص لألبان الأطفال من الخارج بسبب إنتاجه فقط فى مصانع محدودة بالخارج لصالح الشركات العالمية بالمواصفات الفنية والصحية الملائمة لوضعه داخل علب اللبن، ومقاسات محددة كمعيار لكمية اللبن اللازمة للطفل, وعليه فقد قمنا باستيراد المعدات اللازمة لإنتاج هذا المكيال، وأنشانا منطقة معقمة بالمصنع لإنتاجه داخل الشركة، لتوفير هذا المنتج محليا وكسر احتكار الشركات العالمية له، وإنتاج ألبان الأطفال المحلية بمواصفات عالمية.

 

الخط الثانى

 

لاكتو مصر مصنع عملاق.. فهل يقتصر إنتاجه على ألبان الأطفال فقط؟

لا.. المصنع ينتج الخامات الغذائية المتخصصة لأكبر الشركات العالمية (إفريز لاند كامبينا) وهى اكبر شركة هولندية لإنتاج مشتقات الألبان والأجبان والأغذية فى العالم، ونحن نقدم لها الخامات الغذائية، ومنتجات نصف مصنعة (Coffi Mate) مبيض القهوة ، وبودرة الكريمة المخفوقة، وقاعدة ألبان الأطفال والكبار، وهذا يؤكد الثقة الكبيرة فى الصناعة المصرية.

 

المشروعات الجديدة

 

ماهى مشروعات لاكتو مصر المقبلة؟

مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية نحن بصدد الدخول فى مشروع جديد لإنتاج خامات ألبان الأطفال الأساسية اللاكتوز وبروتين الشرش المنتجه من (شرش الجبنة) وهو ما سيوفر الخامات الأساسية لهذه الصناعة الحيوية، ومصر ستكون منافسا للدول المتقدمة التى تتحكم فى إنتاج خامات ألبان الأطفال الاساسية، ومن المنتظر أن يبدأ إنتاجه خلال عامين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق