رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

رؤيه حره
قطر.. وكيل الغرب لتقسيم العرب!

هناك من يوهم قادة قطر بأنه بإمكان هذة الدويلة الصغيرة أن تمارس الدور القيادى الذى تقوم به مصر أو السعودية عربيا وإقليميا وإسلاميا. وأن تعيد بناء نظام عربى جديد على أطلال النظام القديم من خلال تدمير مصر والسعودية والعراق وسوريا، وهى الدول الأربع الكبرى التى هيمنت على النظام العربى «القديم» منذ الاستقلال وحتى تدمير العراق فى بداية الألفية، ثم سوريا بعدها، وباءت محاولات ومؤامرات إسقاط مصر أو السعودية بالفشل حتى الآن!!

وهناك من يقنع قادة قطر بأنها من خلال ضخ أموالها فى الجامعات والمراكز البحثية فى الغرب وتنفيذ خطط المخابرات الأمريكية والإسرائيلية لتقسيم وتفتيت الدول العربية، فانها سوف تتمكن من ممارسة دور عربى وإقليمى على حساب دور كل من مصر والسعودية. وهكذا أخذت قطر تدعم كل خطط تفتيت وتقسيم الدول العربية الكبرى، حتى تصبح صغيرة مثلها، وأنفقت أموالا ــ ومازالت ــ طائلة لتدمير العراق وسوريا ومحاربة الدورين المصرى والسعودى فى القضية الفلسطينية وفى اليمن ولبنان وسوريا وليبيا من خلال تسليح الميليشيات المسلحة المعارضة للدولة الرسمية ولكل من مصر والسعودية والإمارات. بل ولاتخفى عداءها السافر لمصر أو السعودية أو الإمارات، وتصطف مع تركيا وإيران ضدها. حتى حظيت بحق الوكيل الحصرى للمخابرات الأمريكية والإسرائيلية لتمويل خطط هدم وتدمير وتقسيم ما تبقى من دول عربية متماسكة حتى الآن. حتى إن بعض الدول العربية الأخرى الصغيرة مثلها حاولت ــ ومازالت ــ منافسة قطر فى أن تحظى بدور ــ الحليف أو عراب أمريكا فى المنطقة، غير أن ثقة الأمريكيين والإسرائيليين فى قطر وقادتها يبدو أنها لاتتزعزع!!

وثمة من يوهم أمير قطر بأنه يمكنه بل ويستحق ان يكون زعيما للعرب مثل جمال عبدالناصر، ولم لا طالما أنه صديق أردوغان تركيا ـ الذى يتوهم أنه سوف يصبح هو الآخر خليفة المسلمين فى العالم أو أميرهم أو المتحكم فى مصيرهم، كما كان يفعل أجداده العثمانيون فى العالم العربى.


لمزيد من مقالات منصور أبو العزم

رابط دائم: