رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئاسة الـ «كاف» تنادى أبناء العرب بعد غياب 52 عاما

وليد سعد الدين
طارق بوشماوى - وديع الجرىء

  • الجرىء وبوشماوى فى مقدمة المرشحين ضد أحمد أحمد..والبقية تأتى

 

شيئا فشيئا بدأت تتضح ملامح السباق على رئاسة الاتحاد الإفريقى لكرة القدم «كاف»، مع اقتراب غلق باب التقدم للانتخابات المقررة 12 نوفمبر المقبل.. على أن تجرى العملية الانتخابية 12 مارس من العام المقبل، بعد تعديل الموعد بسبب انتشار فيروس كورونا.

ولعل إعلان وديع الجريء رئيس الاتحاد التونسى ومواطنه طارق بوشماوى، الرغبة فى خوض المنافسات ينبئ بمنافسة كبيرة على المنصب من الدول العربية التى لم تشغل المنصب منذ أن تولى السودانى عبدالحليم محمد رئاسة الكاف عام 1968 لمدة أربع سنوات.

ورغم عدم إعلان هانى أبوريدة عضو المكتب التنفيذى للكاف والفيفا رغبته، إلا أنه نشط فى الفترة الماضية وبات مؤثرا داخل الاتحاد بحكم منصبه الدولي.

وكان أبو ريدة علق سابقا على إمكان ترشحه قائلا: «الترشح لرئاسة الاتحاد الإفريقى سابق لأوانه، يوجد رئيس حالى الآن له كل الاحترام، ولم أحسم قرارى بعد».

فى الوقت الذى قال فيه أحمد أحمد الرئيس الحالى، إنه ينتظر ومازال يفكر فى الترشح لفترة ولاية ثانية من عدمه ونوه فى أكثر من مقابلة إلى انه فى مرحلة التشاور مع المقربين.. غير أن الشواهد تؤكد انه تحدث فى الأمر مع أكثر من رئيس اتحاد لمعرفة رأيه والحصول على الدعم، علما أن الرئيس الحالى لديه علاقات متوترة مع طارق بوشماوى، على خلفية إعادة مواجهة إياب نهائى دورى أبطال إفريقيا 2019 بين الترجى التونسى والوداد المغربي.

وبصفة عامة.. أثرت الأزمات التى ضربت الكاف على قدرة أحمد أحمد فى الفوز بولاية ثانية، حيث إنه أول رئيس تشكل فى عهده لجنة من الاتحاد الدولى برئاسة فاطمة سامورا للمراقبة على الأداء المالى والإدارى بعد قضية الفساد ومنح حقوق البث التليفزيونى الى شركة بعينها.

كما برزت عدة أسماء عربية على وسائل الإعلام الإفريقية المختلفة من بينهم الموريتانى أحمد ولد يحيى والإيفوارى جاك أنوما والسنغالى أوجاستين سينجور ووكونستانت عومارى رئيس اتحاد الكونجو الديمقراطية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق