رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

ثـورة فى الإسـتراتيجية

على الرغم مما يراه بعض علماء السياسة والاستراتيجية العسكرية أن القوات الجوية لم تلعب دورا مهيمنا فى الصراع العربى الإسرائيلي، فإنها أثبتت فى النهاية أن دورها كان حاسما فى نتائجه، حيث كانت حرب أكتوبر 1973 أحد أفضل الأمثلة على الأهمية المتزايدة للحرب الإلكترونية والطائرات دون طيار فى ساحة المعركة الحديثة، وبالتالى أدت لتغييرات أساسية فى تكتيكات وإستراتيجيات القوى الجوية المهيمنة بالعالم خلال أواخر القرن العشرين وامتد هذا التأثير إلى دفع الولايات المتحدة لتطوير سلاحها الجوى.

 

خلال الأيام القليلة الأولى من حرب أكتوبر، دعمت الأسلحة الجوية العربية قوات المشاة والمدرعات المصرية التى اقتحمت خط بارليف والقوات السورية التى توغلت بهضبة الجولان. تسببت قوات الدفاع الجوى المصرية والسورية فى استنزاف غير مسبوق لسلاح الجو الإسرائيلي، تلك المعركة الجوية التى لعبت فيها طائرات الميج العربية دورا مهما يرسم تفاصيلها بوضوح كتاب «Arab Migs» بمجلداته الرابع والخامس والسادس، مقدما خلالها سجلا موثقا ومفصلا للحرب الجوية خلال الصراع العربى الإسرائيلى فى أكتوبر 1973. بالاعتماد على معلومات رفعت عنها السرية ومقابلات مع العشرات من المشاركين، مدعوما بأكثر من 300 صورة، وخرائط ومخططات تصور الطائرات وأنماط التمويه والأسلحة، مع تأكيد وجهة النظر العربية، ما يعده أول تحليل شامل للعمليات الجوية بهذا الصراع يضع القارئ فى قلب المعركة.

المجلدات التى عمل عليها المؤرخ العسكرى النمساوى المخضرم «توم كوبر»، والمؤرخ العسكرى البريطانى د. ديفيد نيكول، والأمريكى «لون نوردين»، المتخصصين بالطيران العسكرى بالشرق الأوسط، تؤرخ لتاريخ القوات الجوية العربية الكبرى بعد حرب يونيو 1967 حتى عام 1973. وتبرز محاولات مصر لإعادة بناء قواتها الجوية التى دُمِّرَت خلال نكسة 1967وإعادة توسيع قدراتها الدفاعية الجوية، وإعادة السيطرة على مجالها الجوي. تضم المجلدات سجلات الطيارين المصريين والعرب وقادة سرب القوات المسلحة المصرية فى أكتوبر 1973. ويتضمن ذكريات ولحظات إنسانية مهمة للمشاركين فى الحرب مثل ما رواه الطيار المصرى رفعت محمد أحمد الذى كان يحلق بواحدة من طائرات ميراج المصرية صباح 22 أكتوبر استجابة لأمر صدر له من قيادته بضرب أحد الأهداف الإسرائيلية بفايد وعند اقترابه من الهدف أصيب بهجوم من طائرة إسرائيلية فقرر الهبوط بطائرته التى اشتعل ذيلها إلا أنه فوجئ بالهجوم عليه من قبل بعض الفلاحين المصريين لظنهم أنه طيار إسرائيلي.تم إنقاذ رفعت بواسطة رقيب ثالث بالجيش الميدانى ونقله إلى المستشفى بعد إصابته بحروق وإصابات فى أثناء الهبوط، وجروح من الضرب الذى تلقاه من الفلاحين.

يبرز المؤلفون النجاحات الأولية لقوات الدفاع المضادة للطائرات المصرية والسورية التى أجبرت الجيش الإسرائيلى على إسقاط حمولته من القنابل قبل وصولها لأهدافها لتحقيق نصر رمزى إلى حد كبير، ويكشف أنه على الرغم من أن الطائرات المصرية كانت فى المرتبة الثانية إلى حد كبير مقارنة بما كان لدى الإسرائيليين من حيث المدى والقدرة على المناورة وقوة النيران، إلا أن تدريب الطيارين المقاتلين المصريين عوض هذا النقص من خلال تحسين قدرتهم على المناورة والقتال واستغلال نقاط القوة بطائراتهم فى مقابل العمل على نقاط الضعف لدى الإسرائيليين، وابتكر القادة المصريين مزيجا من طرق التدريب السوفيتية والمصرية. فكانت النتيجة واحدة من أكثر القوات الجوية احترافا وتفوقا وابتكارا بالعالم العربي، وكيف نجحت مصر إلى حد كبير بحماية حائط الصواريخ الخاص بها وخداع إسرائيل.

قدمت حرب أكتوبر الدروس غير المباشرة للعسكرية العالمية استغلتها الولايات المتحدة الأمريكية ودمجتها مع دروسها من حرب فيتنام لتطوير قواتها الجوية كما شجعت الحرب أيضا نزعة طويلة الأمد للأمريكيين والإسرائيليين لرفع كفاءة قواتهم الجوية وتدريبات جنودهم على المناورة بعد الأداء اللافت للقوات الجوية المصرية بالحرب.

نظرت الولايات المتحدة بقلق للصواريخ السوفيتية، وعُدَّ القتال بين العرب وإسرائيل تجربة مصغرة لما قد يكون عليه الوضع بالحرب الأمريكية المستقبلية ضد الاتحاد السوفيتي، لذا أمر وزير الدفاع الأمريكى جيمس  شليسنجر بتشكيل فريقين تم إرسالهما لإسرائيل لتحديد الدروس المستفادة من الصراع فور إيقاف إطلاق النار العربى الإسرائيلى فى 24 أكتوبر 1973 . وسبب هذا تطورا نوعياً لمعدات القوة الجوية والتدريب والتكتيكات مما استلزم تطوير أنظمة الدفاع وتقنيات التخفى والاهتمام بالجسر الجوى لتعويض التفوق السوفيتى بأوروبا. بطرق كثيرة مثلت حرب أكتوبر باعتبارها معركة شاملة ولادة الصراع الحديث كما هو مفهوم من قبل الجيش الأمريكى وهو مفهوم تم تطبيقه خلال حرب الخليج عام 1991 وما بعدها.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق