رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أكتوبر 1973 وصناعة التاريخ

هبة عبد الستار

فى 6 أكتوبر 1973، قامت القوات المصرية بتحطيم خط برليف لتحطم معه نظرية الأمن الإسرائيلية وتعبر قناة السويس. هكذا بدأت حرب لاستعادة الأرض، واستعادة الكبرياء العسكرى والوطنى. بالنسبة للإسرائيليين، الذين استخفوا بشدة بقدرات المصريين، كانت حربا بدأت بخسائر مفاجئة وفادحة فى الجنود والأسلحة، وتميزت بالتكنولوجيا المتقدمة والصواريخ الموجهة. بالنسبة للمصريين كانت حرب الثأر والكرامة. لقد خرج المصريون بعد أكتوبر للمرة الأولى وهم صناع التاريخ، وأصبحت مصر والعالم العربى عاملا مهما فى تحقيق التوازن السياسى بالمنطقة، وأدرك الإسرائيليون أخيرا أن التفوق والسيطرة العسكرية وحدهما لا يحققان الأمن أو الانتصار.

نحتفى اليوم بذكرى هذا النصر المجيد، ونهدى هذا الملف لروح شهداء أكتوبر ومن حاربوا فيها، ممن غيروا ببسالتهم وتضحياتهم مسار التاريخ. نستعرض كيف قرأت نخبة من محللى إسرائيل هزيمتهم، حيث تكشف شهادتهم كيف نجحت خطة الخداع المصرية فى إفشال أنظمة الإنذار المبكر لدى العدو وتضليل أجهزة مخابراته. ونضع حرب أكتوبر فى سياق دولى أوسع يضعها فى إطار علاقات القوى العظمى والحرب الباردة بينها، بدلا من النظر إليها كنتيجة للصراع العربى الإسرائيلى. وأخيراً نبرز كيف ألحق الجنود المصريون بمهاراتهم الفريدة فى المناورة والقتال الهزيمة بالقوات الجوية الإسرائيلية وقدموا دروسا غير مباشرة للعسكرية العالمية أدت إلى تغييرات كبيرة فى التكتيكات والاستراتيجية العسكرية للقوى الجوية بالعالم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق