رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صباح الياسمين
المنتصربالله.. شجاعة وليست إشاعة

كنا مجموعة صحفيين وفنانين فى زيارة لطهران فى2012.. جمعتنى والناقد طارق الشناوى مائدة الإفطار مع أحد الفنانين. فجأة وجدناه يدعو، حسبى الله ونعم الوكيل فى اثنين. سمير شحاته وطارق الشناوى. نظر لى نافيا صحة ماجاء بمقال كتبته، اعتبره افتراء. طالبته بأن يرسل تكذيبا للجورنال، وأنا واثق أنه لن يفعل لأن ماكتبته حقيقى.

المقال عن استعانة مبارك بثلاثة فنانين ليضحكوه وحيد سيف وهذا الفنان والثالث مصدر الخبر المنتصربالله رحمه الله، بعنوان (الرئيس عايز يضحك). بعد زيارة مبارك لمدينة الإنتاج الاعلامى. همس الحرس للمنتصر بركوب الطائرة الرئاسية. وبقصر الرئاسة طال الانتظار, اختلس دقائق ليتحدث تليفونيا لزوجته يطمئنها. قال لها: أنا فى بيت الريس, لم يكمل جملته بناء علي طلب الأمن, اعتقدت أنها دعابة, قالت: الريس حنتيرة ولا الريس متقال! عاد المنتصر للانتظار, مع كلمات تحذيرية بأن ينصح زوجته بعدم التجاوز. وفوجئ بمبارك وجها لوجه, طلب منه بعض النكات, عايز يضحك. تكرر ذلك مع هذا الفنان ووحيد سيف, سيارة تقلهم للقصر لنفس الغرض. فالنكتة تخفف التوتر، والضحك يحسن الحالة النفسية والمزاجية.

لم يخجل المنتصر ولم يتبرأ من الواقعة.

والمؤسف أن المنتصر تأثر بمحنته المرضية من عدم زيارة بعض الفنانيين.

السخرية أن من يشكك بواقعة إضحاك مبارك، أقر بركوب المنتصربالله الطائرة، قال لمبارك نفسى اركب الطائرة الرئاسية فوافق، على طريقة (خدنى لفة)!!.


لمزيد من مقالات سمير شحاته

رابط دائم: