رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مراد وهبة : فيلسوف .. أحترمه

أحمد الحسينى هاشم ــ محمود إبراهيم الشرقاوى

هاتفيا اتصلت «ثقافة» بالدكتور مراد وهبة ليقول كلمته فى ذكرى زكى نجيب محمود فقال: زكى نجيب موضع احترام وتقدير وإعزاز منى..لأنه قامة فكرية..منشغل بالفكر.

أنا أقدر كل الفلاسفة رغم خلافى معهم، وزكى نجيب أحد هؤلاء الفلاسفة الذين أتشاجر معهم..وهذا يكفى ليدلك على المكانة التى يحتلها فى إطار التطور. زكى نجيب فيلسوف وإن فى إطار التيار التقليدى، أقول هذا لأن المعيار عندى هو المستقبل.

ورغم اختلافنا فى مسألة «الفلسفة ورجل الشارع»، حيث يرى أن الفلسفة لا يمكن أن تشتبك مع رجل الشارع، لأنه ــ كما قلت ــ عضو فى نخبة تقليدية، بينما أنا عضو فى نخبة قادمة تأمل فى حدوث تغيير جذرى يدخل فيه رجل الشارع فى علاقة عضوية مع نخبة متنورة، بهدف إدخال مصر فى الحضارة الإنسانية. ومن هذا المنطلق أرى أنه لا يمكن تطوير المجتمع دون تنوير رجل الشارع، إدراكا منى لمدى الأزمة التى نعانيها الآن». وقال وهبة: كان نجيب منحازا لتيار «الوضعية المنطقية» الذى نشأ فى العشرينيات من القرن الماضى، وكان رائده هو الفيلسوف «ألفرد اير»، وهو تيار استهدف استبعاد أى علم لا يتفق مع الواقع الحسى والتجارب العملية. لكنه تراجع عن «الوضعية المنطقية» واتجه نحو دراسة التراث العربى، وله عبارة مشهورة هي: «العلمانية لا وجود لها فى الإسلام»، ودعا إلى الإفادة مما يمكن الإفادة به من التراث. وأنا أقول: خذ من التراث ما تريد، وما تريده يلزم أن يطبق فى الواقع. وعلينا أن ننظر إلى الوضع القادم . وأحب أن أسجل هنا أننى أيضا من المنشغلين والمهتمين بالتراث الإسلامى. ووجدت - من خلال قراءاتى وحضور مؤتمرات دولية وتشابكى مع الفلاسفة ــ أن ابن رشد هو أبو التنوير الأوروبى. ولذلك أسستُ الجمعية الدولية: «ابن رشد والتنوير». فتحية إلى القامة الفكرية الفيلسوف زكى نجيب.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق