رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

زكى نجيب محمود راهب فى محراب الفكر

رأى الفيلسوف زكى نجيب محمود أن الثقافة قديما وحديثا هى طرائق عيش، وأن المدار على العمل والتطبيق. وتساءل: كيف نوائم بين الفكر الوافد الذى بغيره يفلت منا عصرنا وبين تراثنا الذى بغيره تفلت منا عروبتنا. ولا يزال لسؤاله مكان فى واقعنا الآن؟

وتساءل أيضا: «على أى نحو يكون التمسك بتراثنا الدينى والثقافى العربى ممسكا لنا من الانهيار والهزيمة والدمار ؟»

وحدد ثلاثة عوامل تعوق النهضة والتقدم، أولها أن يكون صاحب السلطة هو صاحب الرأى وحده، لا صاحب رأى بين الآراء. والثانى

أن نخضع تماما أسرى للتراث، نجتر ما فيه. والثالث الإيمان بقدرة أى من البشر على تعطيل قوانين الطبيعة، (الإيمان بقدرات خارقة لأدعياء الشعوذة والدجل)، وكذلك الجرأة على تعطيل القوانين التى تنظم حياة الفرد والمجتمع.

الثلاثاء الثامن من سبتمبر الحالى وافق الذكرى السابعة والعشرين لرحيل المفكر الكبير، ولذلك تحتفى به الأهرام رائدا من رواد التنوير وقادة الرأى ودعاة الإصلاح، ليس فى مصر فحسب بل فى العالم العربى كله.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق