رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تجارة الخدمات تضيف بريقا إلى حياة الشعب

عُقد معرض الصين الدولى للتجارة فى الخدمات (سيفتيس) لعام 2020 فى مركز بكين الوطنى للمؤتمرات خلال الفترة من 4 إلى 9 سبتمبر الجاري. وفى الوقت الحالي، لا يزال وباء كوفيد-19 ينتشر على مستوى العالم، وتواجه بسببه تجارة الخدمات العالمية تحديات غير مسبوقة. فى هذا السياق، تواصل الصين توسيع انفتاح تجارة الخدمات وتعزز التنمية عالية الجودة لتجارة الخدمات، وهو ما سيسهم بشكل مباشر فى جلب المزيد من الإثارة إلى حياة الناس، ويظهر ثقة الصين الراسخة وتصميمها وعزمها على الانفتاح.

«يمكنك مشاهدة أفلام عالية الجودة والعروض المسرحية من جميع أنحاء العالم وأنت بمنزلك، وهو ما يضيف ألوانا لحياتنا اليومية». ذهب تشين جوي، وهو موظف بأحد البنوك فى بكين، مؤخرًا إلى السينما مع الأصدقاء لمشاهدة بعض الأفلام الأجنبية وشعر بمتعة كبيرة.

قال خه مي، نائب رئيس شركة على بابا بيكتشرز لإنتاج وتوزيع الأفلام، إنه مع تحسن مستويات معيشة الشعب، تزداد نسبة إنفاق الناس على الثقافة والاستهلاك الترفيهى بشكل مستمر. إن إدخال الأفلام الأجنبية عالية الجودة والعروض المسرحية، من ناحية، يمكن أن يزيد من عدد العروض فى السوق الثقافية المحلية ويلبى بشكل أفضل الاحتياجات الروحية والثقافية للمستهلكين؛ من ناحية أخرى، سيعزز المنافسة فى السوق ويعزز الارتقاء بالصناعات المحلية ذات الصلة.

يعتبر إدخال الأفلام الأجنبية عالية الجودة والعروض المسرحية نوعًا من تجارة الخدمات، حيث يصنف «دليل إحصاءات التجارة الدولية فى الخدمات» الذى جمعته الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى تجارة الخدمات إلى اثنتى عشرة فئة رئيسية، هى خدمات النقل، وخدمات السفر، وخدمات البناء، وخدمات التأمين، والخدمات المالية، وخدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية، وخدمات الكمبيوتر والمعلومات، ورسوم استخدام الملكية الفكرية، والخدمات الثقافية والترفيهية الشخصية، وخدمات الصيانة والإصلاح، وخدمات المعالجة، وخدمات الأعمال الأخرى، والخدمات الحكومية.

«فى السنوات الأخيرة، استمر نطاق استيراد وتصدير الخدمات بالصين فى التوسع، حيث احتلت الصين المرتبة الثانية فى العالم لمدة ست سنوات متتالية، كما تم تعزيز مكانتها كدولة تجارة خدمات رئيسية. فى عام 2019، بلغ حجم استيراد وتصدير الخدمات فى الصين 785 مليار دولار أمريكي». قال لى جون، مدير معهد الخدمات والتجارة بوزارة التجارة الصينية، إنه تم تقييد حركة الأشخاص عبر الحدود هذا العام بسبب الوباء، مما كان له تأثير كبير ومباشر على استيراد وتصدير الخدمات السياحية فى جميع أنحاء العالم، ووفقًا لبيانات وزارة التجارة، بلغ استيراد وتصدير خدمات السفر فى الصين 82 مليار دولار أمريكى فى النصف الأول من هذا العام، بانخفاض 42.9٪، وهو ما يعدّ العامل الرئيسى الذى أدى إلى انخفاض تجارة الخدمات فى الصين فى النصف الأول من هذا العام، وباستثناء خدمات السفر، زادت الواردات والصادرات الصينية للخدمات بنسبة 2.1٪ على أساس سنوي.

«إن التطور السريع للتجارة فى الخدمات يلبى بشكل أفضل توق الناس إلى حياة أفضل». قال لى جون إن تطوير التجارة فى الخدمات يرتبط ارتباطًا وثيقًا بحياة الجميع. إن فتح خدمات الحياة مثل التعليم والسياحة والرعاية الطبية للعالم الخارجى يمكن أن يمنح للجميع هناك المزيد من الخيارات للخدمات عالية الجودة، ويمكن أن تؤدى التجارة فى الخدمات الإنتاجية مثل الاتصالات السلكية واللاسلكية وأجهزة الكمبيوتر إلى تحسين كفاءة الإنتاج الاجتماعى باستمرار.

قال تشانغ يوي، أحد المرضى فى جناح جراحة الأورام فى مستشفى بوآو هنغدا الدولى فى منطقة بوآو ليتشنغ للسياحة العلاجية فى بوآو، جزيرة هاينان، أثناء تقطيعه للفاكهة: «لم أكن أتوقع أنه بالإمكان استخدام خيارات العلاج الأكثر تقدمًا فى العالم دون الحاجة للسفر إلى الخارج.»

منذ إنشائها، عملت منطقة بوآو ليتشنغ للسياحة العلاجية بشكل مستمر على تحسين وتسريع إجراءات الموافقة، وتسريع استيراد الأدوية والمعدات الدولية المبتكرة، والسماح للمواطنين المحليين بالاستمتاع بالخدمات الطبية المبتكرة الدولية فى أسرع وقت، وحاليا، هناك 100 نوع من الأدوية الجديدة المضادة للأورام وأدوية الأمراض النادرة المتاحة فى منطقة بوآو ليتشنغ للسياحة العلاجية، وتم إطلاق 11 جهازًا طبيًا مبتكرًا دوليًا هناك فى غضون أقل من عام بعد تدشينها خارجيا.

عند بوابة متحف العلوم والتكنولوجيا الصيني، يقوم الروبوت كروزر المتخصص بقياس درجات الحرارة عن بعد لكل زائر. ويتمتع الروبوت كروزر أيضا بلغة جسد ثرية للغاية، ولديه وظائف حسية متعددة الوظائف مثل النص واللغة والرؤية والحركة والبيئة وغيرها، وهو ما يمكنه من التفاعل بشكل كامل مع الناس.

قال مسئول بشركة يوبيسوفت المحدودة للتكنولوجيا: «لقد سافر كروزر إلى الخارج، وتم توظيفه فى العديد من البلدان أو المناطق مثل بلجيكا وكوريا الجنوبية واليابان ورواندا وغيرها، ولعب دورًا مهمًا فى استئناف العمل فى المستشفيات ومراكز التسوق والمطارات واستئناف المدارس والإدارة الحضرية.»

لا ينمو حجم تجارة الخدمات بشكل مستمر فحسب، بل يتم أيضًا تحسين هيكل تجارة الخدمات فى الصين باستمرار. تشير الإحصاءات إلى أنه فى النصف الأول من هذا العام، بلغت واردات وصادرات خدمات المعرفة المكثفة الصينية 142.83 مليار دولار أمريكي، بزيادة سنوية قدرها 9.2٪، تمثل 43.7٪ من إجمالى واردات وصادرات الخدمات، بزيادة 9.6 نقطة مئوية على أساس سنوي.

وصرحت وزارة التجارة بأنه فى النصف الثانى من العام، سيتم العمل بنشاط على تعميق الإصلاحات، وتعزيز التعميق الشامل للابتكار فى تجارة الخدمات وتطوير المدن التجريبية ومدن عرض خدمات التعهيد، وتوسيع قواعد تصدير الخدمات المميزة، وتعزيز التنمية عالية الجودة لتجارة الخدمات؛ وزيادة توسيع الانفتاح وتسريع صياغة قائمة وطنية سلبية للتجارة فى الخدمات عبر الحدود؛ وتسريع الابتكار، تطوير تجارة الخدمات الجديدة بقوة مثل التجارة الرقمية والمعارض عبر الإنترنت، وبذل كل جهد لتحسين جودة وكفاءة تجارة الخدمات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق