رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

قمح النيل .. غذاء وشفاء

محمود الدسوقى عدسة ــ السيد عبد القادر

تستعد ربة المنزل فى إحدى قرى المنوفية لوضع حبات القمح، إحدى خيرات النيل فى مصر، على غربال الجمل الأخميمى.

تنقى الحصى، تطرد الشوائب، ثم تشطفه بالماء، وتطحنه، فيتحول القمح إلى دقيق، وبعدها تختار ماذا ستفعل بهذا الخير؟

الاحتمال الأكبر أنه سيكون خبزا شهيا، يقدم على مائدة الطعام من خير بلادنا. ففى وقت الحصاد، يخزن المزارعون فى كل محافظات مصر بالصعيد والدلتا القمح، لتبدأ رحلة استخدامه

بمختلف فنون الطهو فى المطبخ المصرى، فيخرج منه خبز شهى متنوع، إما «رقاق» أو «عيش شمسى» أو «فطير مشلتت» يصب عليه العسل بأنواعه، أو يسلق على النار فيصبح بليلة، وربما يستخدم كحشو للطيور بدلا من الفريك.

وإلى جانب الغذاء، تضع السيدات أحيانا حبات القمح فى كوب ماء، للرش منه درءا للحسد والمرض، كما جاء فى المعتقدات الشعبية ذات الجذور الفرعونية.

 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق