رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بالمصرى
التجربة اليابانية!

لست مع المبالغة فى وصف اليابان بالكوكب، وهو تعبير انتشر بشدة على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة فى مصر، فى إشارة إلى تفرد اليابانيين، وتقدمهم، ورقيهم، ولكن بين الحين والآخر تظهر كرامات لهذه الدولة تبهرك، لتجد نفسك منضما إلى قافلة المشيرين إليها بعبارة الكوكب!. فخلال هذا العام حققت اليابان معجزتين، الأولى على مستوى العالم المتقدم، والأخرى خاصة بالعالم المتأخر!...أما الأولى فقد احتلت المراكز الأولى فى قلة عدد حالات الوفاة بسبب فيروس كورونا، فبالرغم من عدد سكانها البالغ أكثر من 125 مليون نسمة، إلا أنها لم تشهد سوى 1200 حالة وفاة فقط، وقد حار العلماء، عن السبب، حتى توصلوا إلى بعض الأسباب منها أن اليابانيين بدأوا فى ارتداء الكمامات منذ أكثر من 100 عام خلال وباء إنفلونزا عام 1919 ولم يتوقفوا أبدا، أيضا يعود نظام التتبع فى اليابان إلى الخمسينيات من القرن الماضى عندما واجهت موجة من مرض السل، فأقامت الحكومة شبكة وطنية من مراكز الصحة العامة لتحديد الإصابات الجديدة وإبلاغ وزارة الصحة عنها. وفى حالة الاشتباه فى انتقال العدوى فى المجتمع يتم إرسال فريق متخصص لتتبع العدوى، وعزل للمخالطين!. والمعجزة الثانية خاصة برئيس الوزراء اليابانى شينزو آبى الذى قدم استقالته لأسباب صحية. للمرة الثانية، وقال آبى إنه خشى أن تتأثر قراراته كرئيس للوزراء بمرضه (القولون التقرحي)، واعتذر للشعب اليابانى عن عدم إتمام مدته(؟!). وبرغم أن آبى هو الأطول بقاءً فى المنصب بين رؤساء وزراء اليابان, وناجح لدرجة أن سياسته الاقتصادية حملت اسمه آبى نوميكس، إلا أنه لم يتمسك بمنصبه، كما يحدث فى بعض البلدان، التى يظل المسئول فيها مستمسكا بالكرسى حتى الموت!.


لمزيد من مقالات أيمن المهدى

رابط دائم: