رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى المواجهة
وبائع (الفريسكا)

من قال إن مواقع التواصل الإجتماعى لا يأتى منها إلا الشر، ولا نأخذ منها إلا ما يدمر ما تبقى من أصول وأعراف اجتماعية.أنت من يحدد ما يمكن أن تتأثر به إيجابيا، وتتبناه سلوكيا واجتماعيا ومعرفيا من ثنايا هذا السيل الذى تلقى به هذه المواقع على مدى الساعة.

ليس كل ما تبثه السوشيال ميديا من عينة الأخبار الصفراء والفضائح والتقاليع الخارجة عن تقاليد المجتمع وثوابته، فقد أصبح لتلك المواقع القوة والنفوذ بحكم الانتشار ما يمكنها من تغيير أحوال البشر وبث الطمأنينة فى القلوب وإشاعة التفاؤل والدعوة للخير والمثابرة فى العمل. ولم يكن بائعا (التين الشوكي) وحلوى (الفريسكا) ببعيدين عن (مكارم) السوشيال الميديا وتدخلها لتغيير حياة البشر رأسا على عقب، فالأول كان بطل فيديو يظهر فيه ضحية لاعتداء موظفة بأحد الأحياء الذى يقف فيه بعربته لبيع التين الشوكي، وقد فوجئ بتعنت الموظفة التى ألقت ببضاعته أرضا رغم توسل المواطنين بتركه وأمرت الونش بإزالة العربة. ولم يكن الرجل يعلم أن السيدة قدمت له خدمة العمر حيث استضافته إحدى القنوات الفضائية وسأله المذيع سؤالا سحريا : ماذا تريد، ليجيب الرجل: أنا زملكاوى وأريد العمل بنادى الزمالك. وعلى الفور وبقوة انتشار فيديو المقابلة عبر السوشيال ميديا،بلغ مطلب بائع التين إلى المسئولين بالنادى ليستقبله رئيس النادى ويقرر نقل عربته إلى داخل النادى ليبيع كما يشاء، وبعد أن كانت زبائنه بالعشرات يوميا فى الشارع أصبحوا بالآلاف داخل جدران النادي. على نفس المنوال خففت مواقع التواصل من مخاوف طالب الثانوية العامة المتفوق حول مستقبله، فقد قام أحد المصطافين بتصويره بينما كان يبيع الفريسكا لتحصيل مصروفاته ومساعدة أسرته، ليتداول رواد المواقع فيديو للشاب يعبر فيه عن أمنيته فى الالتحاق بكلية الطب، ولم يمر اليوم قبل أن تمنحه مصر منحة لدراسة الطب ويتسابق البعض لتمويل رحلته الدراسية.

هاتان القصتان هما الأحدث والأكثر انتشارا وليستا الوحيدتين حول إيجابيات يمكن أن تنشرها السوشيال ميديا لتقدم تجارب حية عن التضامن الاجتماعى ونشر الخير والتفاؤل وتعميق قيم المثابرة والعمل الجاد والكفاح، وتظل الحقيقة الحاضرة أن الإنسان السوى هو من يتحكم فى محتوى تلك المواقع لبناء المجتمع وتحسين الأخلاقيات.

[email protected]
لمزيد من مقالات شريف عابدين

رابط دائم: