رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

وجهة نظر
أنقذوا فقراء مرضى زراعة الكبد

لا تدخر الدولة جهدا فى سبيل تطوير الخدمات الصحية وتطوير قطاع الصحة وفقا للمتاح من الإمكانات، لكن يبقى دور الشراكة المجتمعية والإسهام الطوعى الشعبى عاملا حيويا فى تلبية الاحتياجات الضرورية واستيعاب الأعداد المتزايدة من المرضى الفقراء. وتبدو تجربة المستشفيات والمراكز الطبية بجامعة المنصورة نموذجا يحتذى به فى التفاعل والحماس لتغطية الفجوة التمويلية، فكثير من المتبرعين قدموا إسهامات سخية لبناء وتطوير المنشآت الطبية وتأثيثها وتأمين الأجهزة وبعضهم رفض الإفصاح عن اسمه، لكن هذا الدعم يحتاج إلى مضاعفته باستكمال مركز زراعة الكبد التابع لجامعة المنصورة والذى تبرع بإنشاء بنيته الأساسية أحد المواطنين ويحتاج إلى 250 مليون جنيه تشطيب وتأثيث وأجهزة. يكفى أن نعرف أن وحدة زراعة الكبد بقيادة العالم ورائد زراعة الكبد الدكتور محمد عبد الوهاب عملت المستحيل حتى تستأنف عمليات الزرع وتحدى فيروس كورونا وسط إجراءات احترازية شديدة التعقيد لإنقاذ عشرات المرضى من موت وهلاك محتم. استكمال مبنى زراعة الكبد سيمكن قائمة انتظار لا تقل عن 200 مريض من مصر وخارجها من إجراء العمليات واستيعاب الإقبال الكبير على المنصورة التى حققت مستوى عالميا رفيعا وحصدت المرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط بما يقترب من 800 عملية زراعة من شخص حى إلى آخر حى بنسبة نجاح 90%. إن استكمال المركز سيسهم فى تسريع وتيرة برنامج الزراعة لتوافر المواصفات الفنية لعزله عن بقية الوحدات، وعلى رجال الأعمال دعم جهود الدولة وجامعة المنصورة التى بدأت فعليا فى عقد اجتماعات فنية وستبدأ بالتعاون مع جمعية أصدقاء مرضى زراعة الكبد فى تشطيب المبنى وإنجازه لإنقاذ حياة المزيد من المرضى.


لمزيد من مقالات ◀ إبراهيم العشماوى

رابط دائم: